شريط الأخبار

بلدية النصيرات تتوعد لصوص أغطية المناهل بالملاحقة

04:13 - 21 تموز / فبراير 2012

غزة - فلسطين اليوم

توعدت بلدية النصيرات المواطنين الذين يسرقون أغطية مناهل الصرف الصحي في شوارع مخيم النصيرات، بالملاحقة والعقاب بالتنسيق مع الجهات المختصة لالقاء القبض عليهم.

وقال البلدية في بيان لها "فلسطين اليوم" نسخة عنه، بالرغم مما تعانيه شوارع المدينة أصلا من حُفر وتعرجات خلَّفتها أمطار الشتاء الأخيرة، حتى أصبحت بعض شوارع المخيم مصائد للمركبات والمارَّة في وقت متأخرٍ من الليل، حيث لا يكاد السائق أو الشخص يفر من حفرة ليتفاجأ بفتحة منهل دون غطاءٍ لها. يقوم بعض اللصوص بسرقة أغطية المناهل مما يترتب عليه مزيداً من العناء للمواطنين.

وأضافت البلدية أن سرقة أغطية مناهل الصرف الصحي تعتبر بمثابة مشكلة تؤرق المواطنين والبلدية على حدٍ سواء، حيث تسببت المناهل المكشوفة بالكثير من المخاطر للمواطنين، خاصة وأن مياه الأمطار تغمر في بعض الأحيان المناهل وتغطيها فتبدو وكأنها مغلقة ليتبين بعد وقوع الضرر أنها مكشوفة.

وبيَّن رئيس بلدية النصيرات أن دوراً مهما يقع على عاتق المواطنين الحريصين على المال العام، مؤكدا على ضرورة الإبلاغ عن أي شبهة لسرقة أي غطاء لمناهل الصرف الصحي أو المياه.

وأوضح أن تكرار فقدان أغطية مناهل الصرف الصحي ومناهل تصريف المياه يشكل خطراً، خصوصا على الأطفال، إضافة إلى خطر سقوط المركبات فيها، وتسببها بفيضان مياه الأمطار والمجاري جراء انسدادها بفعل تراكم الأوساخ والأتربة.

وأشار إلى تحول هذه المناهل المفتوحة إلى مكب للنفايات، ما يتسبب بإغلاقها وفيضانها المستمر، معتبرا أن الحل الأمني هو الحل الجذري لمشكلة سرقة المناهل، داعياً إلى تحويل مرتكبي جرائم سرقة أغطية المناهل إلى المحاكم بعد إلقاء القبض عليهم، مشدداً على عدم التهاون مع من يقوم بشراء هذه المناهل من سارقيها باعتبارهم شركاء في جريمة السرقة، من خلال تشجيعهم على تكرار سرقاتهم لمثل هذا النوع من المسروقات.

وطالب رئيس بلدية النصيرات بإجراء مسح أمني يطال تجار الخردة الذين يجوبون الحارات والشوارع في أوقات مختلفة من النهار والليل، بالتنسيق مع الأجهزة الأمنية المعنية والبلدية.

انشر عبر