شريط الأخبار

في اليوم الـ66 لإضرابه عن الطعام

تزامناً مع محكمة عدنان..مسيرات تعم الضفة المحتلة وسلسلة بشرية في غزة

10:36 - 21 تموز / فبراير 2012

سلسلة بشرية إسناداً لعدنان
سلسلة بشرية إسناداً لعدنان

غزة- رام الله - فلسطين اليوم

بالتزامن مع جلسة محاكمة الشيخ الأسير خضر عدنان الذي يخوض إضرابه عن الطعام لليوم الـ66 على التوالي، تعم محافظات الوطن مسيرات تضامنية وسط إضراب واعتصام أمام مقرات اللجنة الدولية للصليب الأحمر.

ففي قطاع غزة، تنظم حركة الجهاد الإسلامي، سلسلةً بشرية في مدينة غزة كخطوةٍ إسنادية لمعركة الكرامة والإرادة التي يسطرها الشيخ عدنان بأمعائه الخاوية في مواجهة سياسات الاحتلال القمعية وقوانينه الباطلة.

وتمتد السلسلة من مفترق السرايا وسط غزة حتى مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر غرب المدينة؛ حيث خيمة الاعتصام المنصوبة والتي يتواجد بداخلها شبانٌ ونشطاء وحقوقيون مضربون.

وفي الضفة المحتلة، دعت القوى الوطنية والإسلامية وبمشاركة شبكة المنظمات الأهلية والحراك الشبابي، إلى الاعتصام أمام مقرات الصليب الأحمر في المدن الفلسطيني، والتجمع في مراكز وميادين المدن الفلسطينية في الضفة و الخروج في مسيرات حاشدة تضامناً مع الشيخ عدنان.

وقال عضو المبادرة الوطنية صلاح الخواجا أن هذه التحركات  في الضفة و القطاع تأتي كجزء من أنشطه تضامنية متصاعدة ضد سياسة الاحتلال وقرار الإعدام البطئ لشيخ المناضلين خضر عدنان والذي يخوض معركة الكرامة والحرية ورفض الأوامر العسكرية في الاعتقال الإداري وسياسة العزل.

وتتزامن هذه الفعاليات مع عقد جلسة المحكمة العليا اليوم للنظر في الاستئناف الذي قدمه حامي الشيخ عدنان ضد قرار الاعتقال الإداري بحقه لأربع أشهر.

وكانت سلطات الاحتلال وافقت يوم أمس على تقديم موعد الجلسة إلى اليوم، بدلا من يوم الخميس بطلب من محامي الشيخ خضر، نظرا لتدهور حالته الصحية.

وفي تصريحات إذاعية له، أبدى وزير الأسرى و المحررين عيسى قراقع تفاؤله بإمكانية الإفراج عن الشيخ خضر عدنان اليوم، أو على الأقل إصدار حكم بهذا الاتجاه.

وقال قراقع:" نتمنى أن يكون تقديم موعد المحكمة جزء من استدراك الجانب الإسرائيلي و شعوره أن قضية خضر عدنان أصبحت عبئا عليه، و أن الضغط و العزلة الدولية التي بات يعيشها جعلته يتخذ قرار جرئ بالإفراج عنه بعد اليوم ال66 للإضراب عن الطعام.

وتابع قراقع:" على الرغم عدم ثقتي بالعدالة الإسرائيلية إلا أنني أشعر أن الأسير خضر عدنان في طريقة للانتصار على سياسية الاعتقال الإداري الظلم الذي وقع بحقه و اليوم سننتظر ما تسفر عنه جلسة المحكمة".

انشر عبر