شريط الأخبار

نائب صهيوني يتهم زحالقة بالتعاون مع الإرهاب لزيارته الشيخ خضر عدنان

04:27 - 20 كانون أول / فبراير 2012

الأسير الشيخ/ خضر عدنان
الأسير الشيخ/ خضر عدنان

غزة - فلسطين اليوم


قال عضو الكنيست عن الليكود، داني دانون، الذي يشغل منصب نائب رئيس الكنيست، إن "النائب جمال زحالقة منح الولاء لإرهابيين وقتلة وليس لدولة إسرائيل"، وأضاف: "زحالقة مدعو للمشاركة في الإضراب عن الطعام مع الإرهابي المضرب عن الطعام. هذا لن يردع دولة "إسرائيل"، فنحن ملزمون بالدفاع عن الإسرائيليين أمام إرهابيين مثل هذا السجين وأمام متعاونين مع الإرهاب مثل زحالقة". على حد تعبيره.

وهاجم دانون أعضاء الكنيست العرب قائلاً: "ما من شك بأن هذا استمرار لاستفزاز وخيانة أعضاء الكنيست العرب.. مكانهم في المكتب السياسي لحماس ومشعل، وليس في الكنيست الإسرائيلي".

جاءت أقوال دانون، التي تناقلتها وسائل الإعلام "الإسرائيلية"، تعقيبا على الزيارة التي قام بها النائب جمال زحالقة، رئيس كتلة التجمع البرلمانية، للأسير خضر عدنان، المضرب عن الطعام منذ 64 يوما.

من جهته قال النائب العربي في الكنيست "الإسرائيلي" جمال زحالقة :" إن دانون يحاول اكتساب مكانته من خلال التحريض، وأؤكد على وجوب إطلاق سراح خضر عدنان فورًا

وأضاف قائلاً: "دانون هو فاشي وعنصري، ويحاول طيلة الوقت اكتساب مكانته وشعبيته من خلال التحريض الأرعن على ممثلي الجمهور العربي.  نحن من طرفنا ملزمون بالدفاع عن شعبنا وعن جماهيرنا وعن حقوقنا في وجه الفاشيين والعنصريين، الذين أصبحوا تيارًا مركزيًّا في السياسة "الإسرائيلية"، والذين يمثلون مشروعًا استعماريًّا ينتج العنصرية والنزعات الفاشية بغزارة".

وأكد النائب زحالقة على مطلب إطلاق سراح الأسير خضر عدنان فورًا، مشيرًا إلى أن سلطات الأمن "الإسرائيلي" لا تملك أي أدلة ضده، ولو كانت لديها أدلة لقدمته للمحاكمة بدل اعتقاله إداريًّا بلا محاكمة، وشدد زحالقة على أن الاعتقال الإداري بلا محاكمة هو خزي وعار على أي دولة.

ودعا زحالقة إلى تكثيف حملة التضامن مع الأسير خضر عدنان، الذي تتعرض حياته للخطر في أطول إضراب عن الطعام في تاريخ فلسطين.

انشر عبر