شريط الأخبار

سيدات فلسطينيات لمواجهة يهوديات هددن باقتحام الأقصى الثلاثاء

12:07 - 20 تموز / فبراير 2012

فلسطين اليوم - القدس المحتلة

أكد خطيب المسجد الأقصى المبارك ورئيس الهيئة الإسلامية العليا فضيلة الشيخ عكرمة صبري ان المصلين في المسجد الاقصى تمكنوا أمس وللمرة الثانية على التوالي من صد جماعات اسرائيلية من دخول باحات المسجد، بعدما كانوا قد تمكنوا من ذلك الاسبوع الماضي.

وقال صبري في حديث هاتفي خاص لـ»الدستور» من القدس ان القائمين على المسجد المبارك استلموا أمس تهديدات إسرائيلية بان مجموعة من النساء اليهوديات سيقمن باقتحام المسجد يوم غد الثلاثاء، مشيرا الى انه يتم الاستعداد لمواجهة ذلك من خلال سيدات فلسطينيات.

واعتبر صبري ان الدور الاردني هام جدا خلال المرحلة الحالية لحماية المقدسات الاسلامية، وحماية المدينة المقدسة من التهويد، مثمنا نتائج الجهود الاردنية في موضوع تلة باب المغاربة، وايقاف اسرائيل عن هدمها.

وفي تفاصيل واقع الحال في القدس امس، بين صبري انه في اعقاب فشل محاولة اقتحام المسجد الاقصى الاسبوع الماضي، اعلنت مجموعة اخرى انها ستقوم باقتحامه «يوم امس الاحد» وهؤلاء الاشخاص هم عبارة عن جماعات يهودية متطرفة متعددة طامعة بالمسجد الاقصى، وان صح التعبير فان جميع التوجهات الحالية المدنية والسياسية اليهودية متفقة على ضرورة السيطرة على المسجد الاقصى.

ولفت صبري الى ان ما حدث امس ان الشرطة الاسرائيلية حاولت اخراج المسلمين المرابطين والمتجمعين بالاقصى، وهذا ادى الى الاحتكاك بينهم، اسفر عن اصابة ضابط وشرطيين اثنين، ولكن بالمحصلة لم يتمكن المتطرفون اليهود من دخول باحات الاقصى للمرة الثانية على التوالي.

واضاف صبري بذات الشأن ان الشرطة الاسرائيلية قامت باغلاق البوابات الخارجية للاقصى، ورفضت دخول الشباب منذ الصباح وحتى ساعات الظهر، وبعد الانتهاء من الصلاة وعندما كان المصلون خارجون من بوابات المسجد قامت باعتقال (12) شابا مقدسيا بتهمة التحريض والاعتداء على الشرطة.

وكشف صبري عن تهديدات جديدة تلقوها امس بشأن الاقصى، حيث اعلنت جماعات نسائية يهودية متطرفة انها ستقتحم المسجد الاقصى يوم غد الثلاثاء، مشيرا الى انها المرة الاولى التي تحدث بها مثل هذه الخطوة بان تعلن نساء يهوديات الدخول الى الاقصى.

وبهذا الخصوص اشار صبري الى ان هذه الخطوة تأخذ بعدا حساسا ذلك ان المصلين الرجال لن يتمكنوا من مواجهة هؤلاء النساء، وعليه فان المصليات المسلمات يتجهزن لصدهن ومنعهن من الاقتحام، ذلك ان الرجال لن يقدموا على ذلك، لكن حتما النساء المسلمات سيتمكن من ذلك.

وحذر صبري من كل ما تشهده المدينة المقدسة، مشيرا الى اننا ناشدنا جامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الاسلامي وجميع الحكومات والدول العربية والاسلامية بضرورة التحرك السريع لوقف ما يحدث في القدس من سياسات اسرائيلية خطيرة ضد المدينة والمقدسات، بشكل يحتاج الى تكاتف الجهود وجهد جماعي لانقاذ الوضع.

وشدد صبري على ان تدخل الاردن ومصر في موضوع تلة باب المغاربة كان له اكبر الاثر ونتائج ايجابية، حيث تراجعت السلطات الاسرائيلية عن تنفيذ مخطط هدم التلة، وعليه فان تدخل اي دولة عربية يساعد حتما بدعم وحماية القدس والمقدسيين لصد هذه الاعتداءات.

وناشد صبري الاردن بتعاون عربي التدخل لحماية مدينة القدس من مخطط اسرائيلي خطير يهدف لتهويد المدينة، فلا بد من حماية المدينة والمقدسات.

انشر عبر