شريط الأخبار

سوزان تهدد واشنطن بكشف "عملائها" في حال نقل مبارك لطرة

10:38 - 19 حزيران / فبراير 2012

وكالات - فلسطين اليوم

وجهت سوزان مبارك قرينة الرئيس المخلوع حسني مبارك رسالة عاجلة لإدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما عبر السفارة الأمريكية بالقاهرة هددت فيها بكشف "عملاء أمريكا في مصر" للسلطات المصرية إذا لم تتدخل واشنطن لدى المجلس العسكري لمنع نقله إلى سجن مزرعة طره.

يأتي ذلك بعد أن تراجعت سوزان عن تهديدات مماثلة خلال الفترة الماضية إثر تلقيها تطمينات بخضوع مبارك لمحاكمة عادلة غير أنها تشعر بقلق بالغ في ضوء التطورات الراهنة والتلويح بنقل زوجها إلى سجن طره. كما ناشدت سوزان عددا من ملوك وشيوخ دول الخليج العربي التدخل لمنع التفريق بين نجليها علاء وجمال في ملحق سجن طره، وهو القرار الذي تم اتخاذه في أعقاب مجزرة بورسعيد.

في غضون ذلك، تستمع محكمة جنايات القاهرة، اليوم للتعقيب النهائي للمدعين بالحق المدني والنيابة العامة على دفوع محامين الدفاع في قضية قتل المتظاهرين وإهدار المال العام وتصدير الغاز لإسرائيل، التي يحاكم فيها كل من الرئيس السابق محمد حسنى مبارك وابنيه علاء وجمال، ورجل الأعمال الهارب حسين سالم واللواء حبيب العادلي وزير الداخلية الأسبق، و6 من كبار مساعديه، لاتهامهم في قضيتي قتل المتظاهرين وإهدار المال العام وتصدير الغاز لإسرائيل.

وكشف عمرو على الدين، عضو هيئة الدفاع عن المدعين بالحق المدني لصحيفة ـ"المصريون"، أن أسر الشهداء ومصابي ثورة 25 يناير سيتقدمون بطلب إلى المستشار أحمد رفعت رئيس محكمة جنايات القاهرة، لبث جلسة النطق بالحكم على الهواء مباشرة.

وقال إن هذه الجلسة تاريخية، وواجب على المصريين أن يشاهدوا أحكام القصاص العادل من قتلة أبنائهم، كما شاهدوا شهداءهم يتساقطون أمام أعينهم في أحداث الثورة.

في الوقت نفسه، كشف أسامة الحلو أحد مقرري لجنة الشريعة بنقابة المحامين وعضو الهيئة، عن أنهم يدرسون تقديم الفاعلين الأصليين والهاربين من القصاص في قضايا قتل الثوار خاصة من ضباط امن الدولة "المنحل" إلى المحاكمة، مشيرًا إلى أنهم معلومون بدفاتر وزارة الداخلية والمدون بها أماكن توزيع ضباط وجنود الشرطة في تلك الأحداث. 

   

انشر عبر