شريط الأخبار

الثلاثاء: إضراب شامل تضامناً مع خضر عدنان

07:39 - 19 حزيران / فبراير 2012

فلسطين اليوم - رام الله

دعت المجموعات الشبابية الناشطة على الساحة الفلسطينية، والأطر الشبابية للفصائل، إلى اعتبار يوم الثلاثاء الثادم الموافق 21.2.2012، يوم إضراب عام وشامل في كافة الأرض الفلسطينية المحتلة، تضامناً مع الشيخ الأسير خضر عدنان، المضرب عن الطعام منذ 65 يوماً.

وقالت مجموعة شباب بنحب البلد في بيان لها اليوم: " في الوقت الذي يسطر فيه الأسير البطل خضر عدنان، ملحمة أسطورية باسم جماهير شعبنا في الوطن والشتات، ويدخل يومه الخامس والستين مضربا عن الطعام، ندعوكم لنبلغ هامشا من تضحيته، ليكن يوم الثلاثاء القادم 21.2.2012 يوم إضراب عامٍ وشامل في الأرض الفلسطينية المحتلة".

 وأضافت: "بعدما ضرب الاحتلال بعرض الحائط، بكل التحركات الشعبية والرسمية لأجل الأسير البطل خضر عدنان، وثبت حكمه الإداري وسط سجانيه في مستشفى زيف، في مشهد افتقر لأدنى معاني الإنسانية، وخالف القوانين الدولية، بات لزاماً علينا أن يكون تحركنا أكثر فاعلية وصوتنا أعلى".

 وثمنت "شباب بنحب البلد" دعوة الأطر الشبابية للفصائل الفلسطينية للإضرابْ الشامل يوم الثلاثاء القادم، وطالبتها بالمزيد من الفعاليات لأجل الأسير عدنان، داعيةً النقابات الفلسطينية المختلفة لتسجيل موقف مماثل وتسجل انضمامها للاضراب.

 ودعت المجموعات الشبابية نقابة الموظفين في الوظيفة العمومية، إلى ضرورة الانضمام للإضرابْ، والإعلان عن تعليق الدوام من الساعة العاشرة صباحاً يوم الثلاثاء، ودعت التجار الفلسطينيين لإغلاق أبواب محالهم التجارية، تزامناً مع دعوة الإضراب الشامل، من الساعة العاشرة صباحاً وحتى نهاية اليوم.

 وأشادت "شباب بنحب البلد" بوقفة الحركة الطلابية في الجامعات الفلسطينية إلى جانب قضية الشيخ الأسير، ودعتها لتعليق الدوام في كافة الجامعات والمعاهد العليا في الوطن، والمشاركة أيضا بايصال صوت التضامن مع الأسطورة عدنان، مطالبةً وزارة التربية لأخذ موقف مشابه في المدارس الفلسطينية.

 وفي ختام بيانها دعت جماهير شعبنا الفلسطيني بكافة فئاته وشرائحه، مؤسساته وتجمعاته، إلى الانضمام للاضراب الشامل والعام، في كافة محافل ومرافق مدننا الفلسطينية، والمشاركة في فعاليات التضامن والتظاهرات الجماهيرية التضامنية مع الشيخ الأسير. 

انشر عبر