شريط الأخبار

على خلفية اقتحام الأقصى

شهاب:الفلسطينيون يواجهون وحدهم والجهد العربي الإسلامي لم يعد رادعاً

01:09 - 19 تشرين ثاني / فبراير 2012

الفلسطينيون يواجهون الاحتلال وحدهم
الفلسطينيون يواجهون الاحتلال وحدهم

غزة (خـاص) - فلسطين اليوم


أفشلت شجاعة وبسالة الفلسطينيين المرابطين في المسجد الأقصى محاولات اقتحام الجماعات اليهودية بحماية جنود الاحتلال "الإسرائيلي" لباحات المسجد الأقصى المبارك، بعد أن دارت اشتباكات بين المرابطين والجنود أدت لانسحاب هذه الجماعات.

ولم تكن محاولات الاقتحام هي الأولى من نوعها، فقد سبقها محاولات متعددة، تأتي استجابةً لدعوات متتالية أصدرتها قادة الحركات اليهودية المتطرفة لاستباحة الأقصى والصلاة فيه، كان آخرها دعوة من مؤسسة نسوية متطرفة.

ومن ناحيته، أشاد المتحدث باسم حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين داوود شهاب بالجهد الفلسطيني القوي والذي يتفاعل ويدافع عن الأقصى، حيث يقف الفلسطينيون وحدهم في الميدان، مؤكداً أنه لولا التواجد المستمر للمرابطين الفلسطينيين داخل باحات المسجد الأقصى المبارك، لما فشلت محاولات الجماعات اليهودية في اقتحام الأقصى ولكانت الصورة مختلفة عن الصورة الحالية وأُتيح لهذه الجماعات اقتحام المسجد الأقصى.

وشدد شهاب في حديث لمراسلة "وكالة فلسطين اليوم الإخبارية"، على أن المسجد الأقصى المبارك يتعرض لاستهداف مستمر من قبل "إسرائيل" التي تعتبر دولة متطرفة تسعى لتهويد المدينة المقدس وبالمساس بالمقدسات الإسلامية.

وأضاف، أنها ليست المرة الأولى التي تحدث فيها مثل هذه الانتهاكات، فـ"إسرائيل" تحُاول اختبار ردة الفعل الفلسطينية والإسلامية تجاه محاولات اقتحام المسجد الأقصى.

وحول موقف العرب والمسلمين من تلك الهجمة على المسجد الأقصى، أكد شهاب، على أن الشعب الفلسطيني وحده يقف في المواجهة، والجهد العربي الإسلامي لم يعد يُشكل رادعاً للصهاينة، وعلى العرب والمسلمين أن يتخذوا حراكاً عملياً من أجل حماية المسجد الأقصى المبارك.

وبين، أن حالة الرباط التي يقوم بها أهلنا في المسجد الأقصى تُشكل حماية له، فيقفون وحدهم بما لديهم من إمكانات وأدوات ضغط، على الرغم من أن المسجد الأقصى ليست فقط مسؤولية فلسطينية وحدها، بل مسؤولية عربية إسلامية والجميع يجب أن يقف وقفة واحدة لحمايته من دنس المحتلين.

انشر عبر