شريط الأخبار

المستوطنون ينهبون أر اضي المواطنين

"إسرائيل" تستولي على أراضي الفلسطينيين بما يخالف لـ"أوسلو"

09:02 - 19 حزيران / فبراير 2012

المستوطنون يواصلون انتهاكاتهم بالضفة
المستوطنون يواصلون انتهاكاتهم بالضفة

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

كشفت صحيفة "هآارتس" أن البؤر الاستيطانية والأراضي الزراعية التي يسيطر عليها المستوطنون في الضفة الغربية تستولي على أراضي مساحات شاسعة من منطقة "بي" بما يتناقض مع اتفاقيات أوسلو "ب" التي تنص على أن تكون المسؤولية المدنية، بما في ذلك مسؤولية التخطيط والبناء هي مسؤولية السلطة الفلسطينية.

"هآارتس" نقلت عن الباحث درور اتاكس، الذي يتابع النشاط الاستيطاني أن "إسرائيل" تقوم بخرق تقسيم الضفة إلى مناطق "ايي" و"بي" و"سي" والذي تشكل أراضي "سي" حسبه 60% من أراضي الضفة الغربية بينما تشكل أراضي "ايي" و"بي" 40%.

الباحث يشير إلى أن البؤرة الاستيطانية "عمونا" الواقعة شمال مستوطنة "عوفرا" نهبت مئات الدونمات من أراضي المنطقة "بي" التيتقع شرقي البؤرة، حيث تم شق طرقات التفافية وزراعة كروم عنب على أراضي فلسطينية خاصة، بعد أن قطعت طريق الوصول إليها من قبل أصحابها الشرعيين وذلك بالرغم من أن هذه الأراضي تقع في المنطقة "بي"، ناهيك عن إغلاق آلاف الدونمات الواقعة في المنطقة "بي" أيضا أمام دخول الفلسطينيين من القرى المجاورة .

تقرير "هآارتس" يورد أن المستوطنين بدأوا في منطقة "عوفرا" أيضا قبل سنوات بتطوير بنية سياحية حول عين العلية الواقع إلى الجنوب من المستوطنة على أراضي قرية دبوان الفلسطينية وتغيير اسمها إلى "عين ايرز" علما أنها تقع في منطقة "بي" الواقعة تحت السيطرة المدنية للسلطة الفلسطينية,

في منطقة ايتمار، استولى المستوطنون على قطعة أرض تبلغ مساحتها 93 دونما، تابعة لقرية يانون الواقعة هي الأخرى في المنطقة "بي" ومنعوا السكان الفلسطينيين من الوصول إلى مساحات واسعة من الأراضي أيضا، بالرغم من وقوع هذه الأراضي في المنطقة بي، وفي هذه المنطقة أيضا، بدأ المستوطنون قبل سنوات بتطوير عين أم الجرب وغيروا اسمها إلى "عين نيرية" وابعدوا الفلسطينيين من كروم الزيتون المحيطة بمنطقة العين.

انشر عبر