شريط الأخبار

الاحتلال يجري مشاورات لبحث الرد على إطلاق الصواريخ

08:59 - 18 حزيران / فبراير 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

حمل جيش الاحتلال الإسرائيلي, حركة حماس مسؤولية إطلاق عدد من الصواريخ على النقب الغربي وقذيفة 'آر بي جي' وتفجير عبوة ناسفة استهدفت قوة صهيونية قرب حدود القطاع، 'بغض النظر إن كان عناصر حماس قد أطلقوها أو أي تنظيم آخر'.

وقال الناطق باسم جيش الاحتلال 'آفي حاي أذرعي' إن 'حماس تتحمل المسؤولية عن كل هذه الاعتداءات وما سينتج عنها من تداعيات'.

وقالت إذاعة الجيش إن مشاورات ستجري في قيادة المنطقة الجنوبية في قوات الاحتلال حول التصعيد على حدود قطاع غزة، كما ستناقش حكومة العدو في جلستها غدا تطورات الاوضاع في المناطق الجنوبية وسبل الرد على إطلاق الصواريخ.

وهدد رئيس الأركان في جيش الاحتلال 'بيني غانتس' بشن عملية عسكرية واسعة في قطاع غزة، ونقلت الإذاعة العبرية الرسمية عن 'غانتس' قوله إن 'خطة اقتحام غزة جاهزة وان الجيش جاهز لتنفيذها في حال استمر إطلاق الصواريخ من قطاع غزة على إسرائيل'.

وأضاف 'لقد أكمل الجيش كافة استعداداته العملية لتنفيذ تلك العملية'، موضحا أن إسرائيل لا يمكن لها ان تسمح بتهديد سكان 'الجنوب' وتشويش حياتهم.

وكان مقاومون قد أطلقوا السبت ثلاثة صواريخ محلية الصنع من قطاع غزة باتجاه النقب الغربي دون أن يتسبب سقوطها بوقوع إصابات أو إلحاق أضرار مادية.

انشر عبر