شريط الأخبار

الاحتلال يقمع تظاهرة بمحيط مستشفى "زيف"

03:00 - 18 كانون أول / فبراير 2012

فلسطين اليوم - وكالات


قمعت شرطة الاحتلال، اليوم السبت (18-2)، اعتصامًا نفذه متضامنون أمام سجن زيف الصهيوني في مدينة صفد بالأراضي المحتلة عام 1948، حيث يقبع الأسير المضرب عن الطعام الشيخ خضر عدنان، كما منعت ممثلي منظمات حقوقية من التجمع في المكان.

وقالت مصادر في الحركة العالمية لدعم حرية أسرى فلسطين، إن سلطات الاحتلال عززت اليوم السبت من إجراءاتها العسكرية حول مستشفى "زيف"، عقب اعتصام نفذه عشرات الناشطين الدوليين الأجانب قبالة المستشفى، ومحاولتهم دخوله وزيارة الأسير خضر عدنان.

وأشارت المصادر إلى أن قوات كبيرة من الشرطة والجيش الصهيوني انتشرت في المنطقة، واحتجزت المتظاهرين وأرغمتهم تحت تهديد السلاح والاعتقال على مغادرة المنطقة.

كما رفضت سلطات الاحتلال السماح طلب عشرة منظمات تضامنية مع الشعب الفلسطيني، تنظيم تظاهرة والاعتصام أمام المستشفى اليوم السبت.

وأصدرت الحركة العالمية لدعم حرية أسرى فلسطين، بيانًا أكدت فيه عقب ذلك، أن "الناشطين الدوليين لن يذعنوا لقرار الاحتلال، وقرروا التوجه إلى مدخل المستشفى لإيصال رسالتهم إلى الأسير خضر عدنان".

انشر عبر