شريط الأخبار

حالة تأهب قصوى في سيناء خشية تسلل مسلحين لـ "اسرائيل"

06:07 - 17 تشرين أول / فبراير 2012

وكالات - فلسطين اليوم

تشهد شبه جزيرة سيناء حالة استنفار أمنى مشدد خشية وقوع حوادث ضد الأجانب وخاصة " الإسرائيليين " المتواجدين في المناطق السياحية أو حدوث اختراقات للحدود بين مصر والاحتلال الإسرائيلي لتنفيذ عمليات داخل "اسرائيل" .

وتتركز حالة الاستنفار بحسب مصدر أمني مصري على طول خط الحدود البالغ نحو 250 كيلو مترا من طابا وحتى رفح شمالا وتقوم أكمنة الأمن المشتركة من الجيش والشرطة بتفتيش السيارات والمارة والاستفسار عن جنسياتهم وهوياتهم خشية تسلل عناصر خارجية ترغب في استهداف الإسرائيليين .

جاء ذلك بالتزامن مع ما صرح به مسئول صهيوني اليوم الجمعة، بأن إيران وحزب الله يخططان لشن هجمات جديدة ضد الإسرائيليين في العالم، مؤكداً أن صحراء سيناء المصرية "تبقى الموقع الأكثر خطورة للإسرائيليين

وادعى المسئول الصهيوني أن " إيران وحزب الله تخططان لهجمات أخرى ضد الإسرائيليين في الخارج"، داعياً "الإسرائيليين في الخارج من جديد إلى توخي الحذر، والتعامل بحذر مع الأجسام المشبوهة، وعدم قبول أخذها معهم وإتباع تعليمات الجهات الأمنية في البلاد المتواجدين فيها

وحول الشائعات عن هجوم استهدف وزير الحرب الصهيوني إيهود باراك هذا الأسبوع في سنغافورة، أوضح المسئول أنه لا يعرف شيئاً عن الموضوع، موضحاً أن "المسئولين الإسرائيليين الكبار المسافرين إلى الخارج يشكلون أهدافاً محتملة"ووقعت سلسلة تفجيرات الثلاثاء الماضي في العاصمة التايلاندية بانكوك، كشفت وجود خطة قالت السلطات إنها كانت تستهدف دبلوماسيين إسرائيليين.

انشر عبر