شريط الأخبار

مصر تدرس إنشاء ميناء بحري و منطقة حرة مشتركة مع غزة

05:47 - 17 تموز / فبراير 2012

وكالات - فلسطين اليوم

 أرجع ناصر أبو عكر، عضو مجلس إدارة الغرفة التجارية بشمال سيناء أن سبب زيارة وفد الغرفة التجارية إلى غزة هو توطيد العلاقات المصرية مع قطاع غزة والمشاركة في كسر الحصار والوقوف على بعض المشاكل المشتركة على الحدود بين مصر وغزة .

وأضاف ' أبو عكر' أنهم وصلوا إلى بعض الحلول والأفكار لوقف عمليات التهريب التي تتم عبر الأنفاق المشتركة مع غزة بمدينة رفح , مشيرا إلى انهم توصلوا إلى وعود من المسئولين في غزة بعدم عبور أي سيارات مسروقة أو أفراد من الأنفاق لحفظ استقرار الأمن بمصر , وأنهم وافقوا على محاكمة أي فلسطيني وفق القانون المصري حال القبض عليه في مصر بصورة مخالفة أو تسليمه للقطاع لمعاقبته.

وأكد على أنه تم دراسة خطة عمل ميناء بحري مشترك مع قطاع غزة ومنطقة حرة ممتدة لبعض مدن شمال سيناء وحتى بعض مدن غزة لفك الحصار على القطاع و العمل على إنهاء الأنفاق بشكل نهائي ودخول البضائع بشكل رسمي فضلا عن فتح معبر رفح البري بشكل مستمر وتجاري بين مصر وغزة .

وقال ' أبو عكر ' انه تم توقيع بروتوكول تعاون مع غرفة تجارة غزة وسيتم بموجبه زيادة حجم التعاون التجاري بين مصر وغزة ومحاولة تذليل المعوقات التي تواجه رجال الأعمال , مشيرا إلى البروتوكول سيسهم في تنشيط التجارة وزيادة الدعم المصري لقطاع غزة في ظل ظروف الحصار القاسية التي يمر بها حاليا، موضحا أنه تم توقيع اتفاقية تعاون مع اتحاد الصناعات وجمعية رجال الأعمال بغزة للإسهام بقوة في زيادة التعاون بين الجانبين في مجال الاستثمار والنهوض بقطاع الصناعات في غزة.

جاء ذلك بعد عودة الوفد المصري الذي يضم 20 شخصا من الغرفة التجارية بمحافظة شمال سيناء من زيارتهم لقطاع غزة والتي استمرت لثلاثة أيام , والتي تم فيها بحث سبل التعاون بين الطرفين والعمل على إنهاء بعض المشاكل المتعلقة بالحصار ونتائجها على الوضع المصري مع غزة والتهريب عبر الإنفاق على الحدود المشتركة .

انشر عبر