شريط الأخبار

ممثل الجهاد في جنين...التضامن مع خضر عدنان بالافعال لا بالأقوال

05:40 - 17 حزيران / فبراير 2012

خلال وقفة تضامنية جماهيرية احتشد المئات من المواطنين و قادة العمل الوطني الفلسطيني و ممثلي الفعاليات و المؤسسات العاملة في مجال رعاية الاسرى أمام منزل الشيخ خضر عدنان في بلدته عرابة القريبة من جنين.

و في اليوم 62 لإضرابه عن الطعام، طالب ممثلي الفصائل في كلمات لهم الى تفعيل كافة السبل الشعبية و الرسمية و القانونية لإنقاذ حياه الاسير و الافراج عنه.

و في حديث خاص "لفلسطين اليوم" قال ممثل الجهاد الاسلامي في الضفة الغربية الشيخ جعفر عز الدين أن الشيخ خضر شكل نموذج فريد من نوعه في التضحية و التصدي لهذا الاحتلال و ممارسته الإخلاقية و القمعية التي اعتاد عليها منذ عقود من الزمن ضد الحركة الاسيرة.

و أشار الشيخ عز الدين أن الشيخ خضر شكل باضرابه نقله نوعية و حقق من خلالها النصر المؤزر على العدو إدارة السجون، و حقق الذي لم يستطيع أحد تحقيقه منذ تاريخ الحركة الاسيرة.

و أنتقد الشيخ جعفر التأخير في التضامن مع قضية الشيخ خضر عدنان، بالتحديد من قبل المستوى الرسمي الفلسطيني و مؤسسات حقوق الانسان، و قال أن هذا التضامن لم يصل الى المستوى المطلوب.

و طالب الشيخ عز الدين بهبة جماهيرية على مستوى الشارع الفلسطيني و قيادات الحركة الاسيرة و الفصائل الفلسطينية و التي لها تأثير في القرار السياسي، بالاضافة الى المؤسسات الدولية و الأمم المتحدة و الجامعة العربية و التي لم تأتي على ذكر الشيخ خضر عدنان و الهم الذي حمله على كاهله.

وقال أن المطلوب فلسطينيا إقتران الأقوال بالافعال، و أضاف:" سئمنا من الحديث و الشعارات فإلى متى ينتظرون الى أن يخرج لنا الشيخ المجاهد شهيدا ليتحركوا لتقديم العزاء لوالده، يجب أن تكون هناك ردود مقترنه بافعال من قبل فصاءلنا الفلسطينية".

انشر عبر