شريط الأخبار

الشيخ عدنان ابن الثورة الفلسطينية

الفصائل تدعو لخطف جنود من أجل تحرير الأسرى وإنهاء معاناة خضر عدنان

03:11 - 17 تشرين ثاني / فبراير 2012

مسيرة حاشدة بغزة تضامناً مع الشيخ خضر عدنان
مسيرة حاشدة بغزة تضامناً مع الشيخ خضر عدنان

غزة - فلسطين اليوم


أكدت الفصائل الوطنية الفلسطينية أن قضية الشيخ خضر عدنان لم تعد قضية أسير بعينه بل هي قضية لكافة الأسرى الأبطال وقضية وطنية بامتياز تستوجب من جميع الفصائل أن تتوحد في التضامن لخطف جنود صهاينة لإنهاء معاناة الأسرى ومعاناة الأسير خضر عدنان.

جاء ذلك خلال مشاركة الفصائل والقوى الوطنية والإسلامية في المسيرة الجماهيرية الكبيرة التي نظمتها حركة الجهاد الإسلامي والقوى الوطنية والإسلامية في مدينة غزة والتي انطلقت من أمام المسجد العمري الكبير بآلاف من جماهير وأبناء شعبنا الفلسطيني واستقرت أمام خيمة التضامن التي أقيمت على أبواب مقر الصليب الأحمر بغزة.

وشدد الفصائل, على أن الشيخ خضر عدنان لم يعد أبن لحركة الجهاد الإسلامي وحدها بل هو أبن لكل الفصائل والأحزاب الفلسطينية وهو أبن للثورة والانتفاضة.

فقد أكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الشيخ أحمد المدلل, أن الرسالة التي نوجهها اليوم هي أن الشعب الفلسطيني كله يقف مع الشيخ عدنان بجوعه وآلامه من اجل أن يتحرر.

وأكد القيادي المدلل:"أن الشعب لن ينسى الشيخ عدنان وهو الذي يضحي من أجل أن يبقي الشيخ عدنان حياً والإفراج عنه من سجون الاحتلال.

من جانبه أكد القيادي في حركة فتح دياب اللوح, أن هي قضية وطنية بامتياز وهي قضية الشعب الفلسطيني وكل أبناء شعبنا على مختلف انتماءاتهم السياسية.

وأبرق اللوح في كلمة القوى الوطنية والإسلامية, التحية والامتنان للشيخ المناضل خضر عدنان الذي وحد قضية الأسرى ووحد الشعب الفلسطيني والقوى الوطنية والإسلامية في كل مخيماتها وقراها .

وقال :" الشيخ عدنان ليس أبن الجهاد الإسلامي فقط بل كل القوى الوطنية فهو أبن الثورة أبن الانتفاضة والذي سطر أفضل أنواع الجهاد ضد الاحتلال الصهيوني, وأضاف, :" نقول للشيخ عدنان نحن معك ولن نتخلى عنك وسنظل ندافع عنك حتى تكسر إرادة العدو التعسفية.

واستطرد بالقول, :" لا للاعتقال الإداري نعم لحريتك وحرية الأسرى من سجون الاحتلال فأنتم شموع تذوب من أجل الحرية ومن أجل أن يزهر ربيع فلسطين الجميل ويرتبط بربيع العرب".

وأكد اللوح, على مواصلة الفعاليات تضامناً مع الشيخ الأسطورة خضر عدنان دون توقف حتى تحقيق الهدف الذي تسعى لنيله, مطالباً, بأوسع تحرك وطني تضامناً مع الشيخ عدنان.

وحملت القوى والوطنية والإسلامية سلطات الاحتلال وإدارة السجون المسئولية الكاملة عن حياة الشيخ عدنان وتطالب المؤسسات الإسلامية والإنسانية بتحمل مسئولياتها تجاه الشيخ خضر عدنان.

من جهته أكد وزير الأسرى في الحكومة الفلسطينية بغزة, أن الشيخ خضر عدنان موسى ليس أبن حركة الجهاد الإسلامي وحدها بل هو أبن لكل الأحزاب الفلسطينية.

وشدد الوزير أبو السبح خلال إلقائه كلمة الحكومة الفلسطينية بغزة أمام جماهير غفيرة من أبناء شعبنا, على أن الاحتلال الصهيوني إلى زوال ويخاف ويرتعب من أسير فلسطيني.

وأوضح, أن جوع الشيخ خضر عدنان هو جوع مقدس فهو لا يرغب إرادة الموت بل يريد الحياة فهذا الإنسان يذكرنا بأن الشعب الفلسطيني لا يمكن أن يلتف إلا حول خيار المقاومة.

وأضاف, إن الشيخ خضر عدنان يجسد قضية القدس وحيفا ويافا وحق العودة رغم أنف "إسرائيل" ويجب على أبناء شعبنا أن تتفاعل حول خيار المقاومة بكافة أشكالها.

وأمضى يقول :"خضر عدنان لا يرفض الاعتقال السياسي فقط لكنه يرفض الوجود الصهيوني كالمستوطنات وكالجلاد وكمنظمة عسكرية, شعبنا كله خضر عدنان فهو شاهد علينا.

وطالب وزير الأسرى في غزة, الحكومات العربية أن تلتف حول الأسير خضر عدنان وطالبه المشروعة مؤكدا أهمية تكرار صفقة وفاء الاحرار في إشارة لخطف جنود صهاينة لإنهاء معانة الأسرى وأوضح أبو السبح أن إسرائيل إلى زوال .

بدوره قال عضو المكتب السياسي لحركة حماس الدكتور خليل الحية, :"رسالتنا اليوم أن العدو الصهيوني الذي يضرب بعرض الحائط كل القيم الإنسانية والحرية التي تحفظ كرامة الإنسان والتي يتغني بها العالم أجمع قد تكسرت أمام صخرة وصمود الشيخ عدنان.

ووجه الدكتور الحية التحية, للشيخ عدنان والأسرى البواسل خاصة المضربين عن الطعام, والخزي والعار للاحتلال الإسرائيلي.

انشر عبر