شريط الأخبار

"الحرية والعدالة" يؤكد على الارتباط بين فلسطين ومصر

01:35 - 17 تشرين أول / فبراير 2012

فلسطين اليوم - مصر

أكد الدكتور محمد مرسي رئيس حزب "الحرية والعدالة" المصري أن القضية الفلسطينية كانت وما زالت قضية محورية لدى جماعة الإخوان المسلمين وحزب "الحرية والعدالة"، مؤكدًا دعم الشعب المصري الكامل لحقوق الشعب الفلسطيني سياسيًّا ومعنويًّا وماديًّا.

وأضاف مرسي، خلال استقباله مساء أمس الخميس لوفد المؤتمر الوطني الشعبي للقدس، أن حزب "الحرية والعدالة" يرى أن حل القضية الفلسطينية يدعم الأمن القومي المصري من ناحية وأمن المنطقة العربية من ناحية أخرى، مطالبًا الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي بضرورة اتخاذ خطوات جادَّة نحو تحقيق السلام الشامل والعادل الذي نصت عليه الاتفاقيات والقرارات الدولية.

وثمَّن مرسي الجهود المبذولة لتحقيق المصالحة الفلسطينية، داعيًا شركاء الوطن الفلسطيني إلى تقديم المصلحة الوطنية وتوحيد الجهود نحو تخفيف معاناة الشعب الفلسطيني وقطاع غزة المحاصر.

من جانبه؛ قال عثمان أبو غريبة، الأمين العام للمؤتمر الوطني الشعبي للقدس، أن مصر تمثل حجر الأساس في دعم القضية الفلسطينية, مشيرًا إلى أن الحكومة الصهيونية عملت خلال الفترة الماضية علي مضاعفة الجرح الفلسطيني عبر مجموعة من السياسات "الاستيطانية"، والسعي المتواصل نحو تهويد القدس.

وأشار أبو غريبة إلى أن ملامح هذه السياسات والانتهاكات تمثل في تغيير المناهج التعليمية؛ مما أثَّر بالسلب في الثقافة والهوية العربية والاسلامية, وقرار مضاعفة الضرائب على قطاعي الإسكان والتجارة؛ مما كان له أبلغ الأثر في التركيبة الديموجرافية والسكانية لمدينة القدس.

واستنكر أبو غريبة محاولات الاحتلال الصهيوني المتكررة لاقتحام الحرم القدسي والمقدسات المسيحية التي كان آخرها من قبل حزب الليكود, مؤكدًا ضرورة مواجهة مثل هذه الانتهاكات عبر استنفار الأمة العربية والإسلامية لنصرة المقدسات الاسلامية والمسيحية، خاصةً مع التحولات السياسية التي تشهدها دول الربيع العربي في الفترة الحالية.

انشر عبر