شريط الأخبار

أجهزة أمن السلطة تستدعي ثلاثة من أنصار حماس

01:27 - 17 حزيران / فبراير 2012

فلسطين اليوم - رام الله

واصلت أجهزة أمن السلطة حملتها الأمنية ضد أنصار وقيادات حركة "حماس" في الضفة الغربية، فاستدعت ثلاثة منهم في الخليل ونابلس كما مددت اعتقال رابع في الخليل، وذلك في الوقت الذي يتم الحديث فيه عن تنفيذ المصالحة الفلسطينية.

ففي محافظة نابلس؛ استدعى جهاز المخابرات الطالب في جامعة النجاح ياسر مناع، علماً أنه أسير محرر ومختطف سابق.

وفي محافظة الخليل مددت المحكمة اعتقال الأسير المحرر رائد الشرباتي ورفضت الإفراج عنه، وهو معتقل لدى جهاز "الوقائي" وتم توجيه تهمة له وهي مساعدة الأسرى.

وقالت زوجة المعتقل الشرباتي "بالرغم من حالة زوجي الصحية غير الجيدة وقدمه التي يعاني من آلامها منذ فترة، إلا أنها لم تشفع له عند القاضي ليفرج عنه، وللأسف فإن مساعدة الأسرى تعتبر جريمة بحق الوطن وأهله، ويحاكم عليها أبناء الوطن الشرفاء ويحرمون بموجبها من حقهم بالحرية".

وفي السياق ذاته؛ استدعى جهاز المخابرات الشابين محمد طميزة وسامر مطر من بلدة إذنا جنوب الخليل، وحاولت الأجهزة اقتحام منازلهم من أجل اعتقالهم بعد رفضهم الخضوع للاستدعاء، إلا أنها لم تجدهم في المنازل وفشلت في اعتقالهم.

من ناحية أخرى؛ فقد أفرج "الوقائي" عن المختطف سعيد أبو حيسن من الخليل على أن يعود للمحكمة يوم الأحد القادم، وهي السياسية الجديدة التي تتبعها الأجهزة ضد أنصار حماس والتي أصبحت تعرف بالإفراج المشروط.

انشر عبر