شريط الأخبار

باريس تطالب بتدابير إنسانية لمصلحة الأسير الشيخ خضر عدنان

11:41 - 17 تموز / فبراير 2012

طالبت فرنسا "إسرائيل"، باتخاذ "تدابير إنسانية" لمصلحة الأسير الشيخ خضر عدنان المعتقل لدى الاحتلال الاسرائيلي إدارياً ويواجه خطر الموت بسبب إعلانه الإضراب المفتوح عن الطعام منذ أكثر من شهرين.

وقال وزير الدولة الفرنسي للتجارة الخارجية بيار لولوش للصحافيين خلال زيارته رام الله بالضفة الغربية "اتخذنا مبادرة رسمية لدى وزارة الخارجية "الإسرائيلية" لاتخاذ تدابير حيال هذا السجين، تدابير إنسانية ضرورية".

واعتقل الجيش "الإسرائيلي" خضر عدنان خضر (34 عاما) القيادى فى حركة الجهاد الإسلامى فى كانون الأول/ ديسمبر بالقرب من جنين في شمال الضفة الغربية، وقد بدأ إضرابا عن الطعام منذ 18 ديسمبر.

وقال محامو خضر إنه أضرب عن الطعام نتيجة إساءة معاملته أثناء الاعتقال والتحقيق.. وسألت منظمات للدفاع عن حقوق الإنسان بينها منظمتا العفو الدولية وهيومن رايتس ووتش وجمعية الحقوق المدنية في "إسرائيل" عن مصير خضر، وطالبت السلطات الإسرائيلية بمحاكمته أو بالإفراج عنه.

انشر عبر