شريط الأخبار

عباس يعتزم رفض قرار المجلس الثوري لفتح ترشيحه للانتخابات الرئاسية القادمة

09:17 - 17 تشرين أول / فبراير 2012

رئيس السلطة محمود عباس
رئيس السلطة محمود عباس

أعلن المجلس الثوري لحركة فتح الخميس انه اتخذ قرارا بالإجماع لترشيح الرئيس محمود عباس للانتخابات الرئاسية الفلسطينية القادمة أوضحت مصادر مقربة من الاخير بأنه سيرفض دعوة الثوري له للترشح للانتخابات التي أعلن أكثر من مرة بأنه لن يرشح نفسه لخوضها.

وحسب المصادر فأن عباس لن يقبل دعوة المجلس الثوري للترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة.

وكان المجلس الثوري لحركة فتح الذي انعقد في مدينة رام الله قرر الليلة قبل الماضية ترشيح عباس لانتخابات رئاسة السلطة الوطنية كممثل وحيد للحركة.

وقال نائب أمين سر المجلس الثوري صبري صيدم للإذاعة الفلسطينية الرسمية الخميس إن المجلس اتخذ القرار في سياق عدة قرارات أخرى، مشيرا إلى أن قرار اعتماد عباس مرشحا رسميا للحركة اتخذ بالإجماع في اجتماعات المجلس مساء الليلة قبل الماضية.

كانت مصادر قيادية بالحركة كشفت عن مساع حثيثة يقوم بها قادة كبار في فتح لدى عباس في محاولة لإقناعه بالتراجع عن موقفه من الترشح للرئاسة والموافقة على ترشحه لهذا المنصب.

وأكدت المصادر 'تمسك الحركة بعباس مرشحا وحيدا وأنه لن يكون هناك مرشح بديلا عنه'.

وكان عباس الذي انتخب رئيسا للسلطة الفلسطينية في كانون الثاني (يناير) 2005 أعلن بشكل متكرر منذ عامين أنه لن يرشح نفسه لولاية رئاسية ثانية.

وكان عضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمود العالول صرح بأن عباس هو حصان الحركة 'الرابح' في الانتخابات القادمة، الا ان الاخير ما زال يؤكد بانه اتخذ قراراً بعدم ترشيح نفسه لأي انتخابات مقبلة.

انشر عبر