شريط الأخبار

وفد مقدسي يطلع رئيس حزب الحرية والعدالة على الانتهاكات "الإسرائيلية"

09:08 - 17 كانون أول / فبراير 2012

فلسطين اليوم - القاهرة


وضع وفد مقدسي برئاسة الأمين العام للمؤتمر الوطني الشعبي للقدس عثمان أبو غربية، حزب الحرية والعدالة أكبر الأحزاب المصرية في البرلمان بصورة الانتهاكات الإسرائيلية الخطيرة بحق الشعب الفلسطيني.

جاء ذلك في لقاء في القاهرة الليلة الماضية جمع الوفد الفلسطيني مع رئيس حزب الحرية والعدالة محمد مرسي، وعدد آخر من قيادات الحزب.

وأكد الأمين العام للمؤتمر الوطني الشعبي للقدس أن مصر تمثل حجر الأساس في دعم القضية الفلسطينية، مشيرا إلى أن الحكومة الإسرائيلية عملت خلال الفترة الماضية على مضاعفة الجرح الفلسطيني عبر مجموعة من السياسات الاستيطانية والسعي المتواصل نحو تهويد القدس.

وأشار أبو غربية إلى أن ملامح هذه السياسات والانتهاكات تمثل في تغيير المناهج التعليمية مما أثر بالسلب على الثقافة والهوية العربية والإسلامية، وقرار مضاعفة الضرائب على قطاعي الإسكان والتجارة مما كان له أبلغ الأثر على التركيبة الديموغرافية والسكانية لمدينة القدس.

واستنكر محاولات الاحتلال الإسرائيلي المتكررة لاقتحام الحرم القدسي والمقدسات المسيحية التي كان آخرها من قبل حزب الليكود، مؤكداً على ضرورة مواجهة مثل هذه الانتهاكات عبر استنفار الأمة العربية والإسلامية لنصرة المقدسات الإسلامية والمسيحية خاصة مع التحولات السياسية التي تشهدها دول الربيع العربي في الفترة الحالية.

وقدم الوفد الفلسطيني، لدى زيارته لمقر حزب الحرية والعدالة بالقاهرة، التهنئة لحزب الحرية والعدالة على النتائج التي حققها في الانتخابات البرلمانية، معربين عن أملهم في أن يسهم التحول الديمقراطي في مصر في دعم حقوق الشعب الفلسطيني الذي يئن تحت وطأة الاحتلال الإسرائيلي من جهة، وأن يكون أداة فاعلة لإنجاح جهود المصالحة الفلسطينية من جهة أخرى.

من ناحيته، رحب مرسي بالوفد الفلسطيني، مشيرا إلى أن القضية الفلسطينية كانت وما زالت قضية محورية لدى جماعة الإخوان المسلمين وحزب الحرية والعدالة، مؤكدا دعم الشعب المصري الكامل لحقوق الشعب الفلسطيني سياسيا ومعنويا وماديا.

وأعرب عن تقديره للجهود المبذولة لتحقيق المصالحة الفلسطينية، داعيا شركاء الوطن الفلسطيني لتقديم المصلحة الوطنية وتوحيد الجهود نحو تخفيف معاناة الشعب الفلسطيني وقطاع غزة المحاصر.

وطالب الولايات المتحدة الأميركية والاتحاد الأوروبي بضرورة اتخاذ خطوات جادة نحو تحقيق السلام الشامل والعادل الذي نصت عليه الاتفاقيات والقرارات الدولية.

وأكد أن الحزب الذي يعد الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين في مصر يرى أن حل القضية الفلسطينية يدعم الأمن القومي المصري من ناحية، وأمن المنطقة العربية من ناحية أخرى.

وضم الوفد الفلسطيني أيضا مفتي القدس والديار الفلسطينية الشيخ محمد حسين، والأب عيسى مصلح، الناطق الإعلامي باسم كنيسة الروم الأرثوذكسية، و الوكيل التنفيذي للمؤتمر الوطني الشعبي للقدس يونس العموري، وسفير فلسطين بالقاهرة الدكتور بركات الفرا.

انشر عبر