شريط الأخبار

هنية يكشف عن خطة لإعمار قطاع غزة بدعم عربي

05:01 - 16 كانون أول / فبراير 2012

فلسطين اليوم - غزة


كشف رئيس الحكومة الفلسطينية بغزة إسماعيل هنية أن وفدًا من حكومته سيتوجه إلى قطر خلال الأيام القليلة المقبلة وذلك لوضع الترتيبات والتفاصيل والخطوات العملية لإعادة إعمار قطاع غزة.

وقال هنية في مؤتمر صحفي في معبر رفح فور وصوله إلى غزة عائدًا من جولة خارجية على رأس وفد من حكومته: "نحمل لكم بشرى متعلقة بإعادة اعمار قطاع غزة سواء ما دمره الاحتلال بشأن البيوت والمدارس والجامعات والبني التحتية والفوقية".

وأوضح أن وفدًا فنيا من وزارة الإسكان والأشغال والحكومة المحلي برئاسة الوزير يوسف المنسي سيزور قطر لمتابعة ووضع الترتيبات والتفاصيل والخطوات العملية.

وأشار هنية إلى أن دولا أخرى أبدت استعدادها للوقوف إلى جانب الفلسطينيين في قطاع غزة ومعالجة الآثار التي ترتيب على الحرب والعدوان.

وبين أنه جرى خلال جولته استعراض مشكلة الكهرباء التي يعاني منها قطاع غزة، مشيرًا إلى اتصالات مكثفة تجريها حكومته لمعالجة هذا الموضوع، مضيفًا "سنتابع هذا الأمر، وكلنا أمل أن الأيام المقبلة تشهد وضع حد لهذه المعاناة التي تمس كل مواطن".

ولفت هنية إلى أن تحدثوا خلال الجولة مع بعض الدولة عن إمكانية توريد الوقود الخاص للمحطة مجانًا وذلك عبر جمهورية مصر العربية، مشيرًا إلى أن هناك من الدول أبدت استعدادها لهذا الموقف.

وذكر أنهم طرحوا خلال الجولة مدينة المحررين (محرري صفقة تبادل الأسرى)، مضيفًا "أبلغتنا إحدى الدول العربية الشقيقة بشبه قرار بالموافقة على إنشاء هذه المدينة الكاملة على الأرض التي تبرع بها أحد المواطنين".

وأوضح هنية أنه جرى خلال جولته تناول قضية العمال وخريجي الجامعات، مشيرًا إلى أن لقاء إيجابا عقد مع إحدى الدول بحيث تستوعب أعداد كبيرة من الخريجين.

وأشار إلى أنه جرى أيضًا تناول المشاكل الصحية الناجمة عن الحصار وخاصة النقص الحاد في الأدوية والأجهزة الطبية.

وأكد رئيس الوزراء أن جولته كانت ناجحة جدًا وبامتياز، موضحًا أن نتائج عدة وعلى مستويات مختلفة لهذه الجولة.

وأعرب هنية عن أمله في أن يكون "إخواننا بمصر إلى جانبنا دائمًا لمعالجة كل القضايا التي يعاني منها شعبنا الفلسطيني".

وقال إن جرى خلال هذه الجولة استحضار مدينة القدس المحتلة وما تتعرض له من تحديات وسياسات، مشيرَا إلى أنهم طالبوا المسؤولين الذين التقوهم بضرورة تحمل المسؤولية والوقوف صفا عربيا وإسلاميا موحدا لحماية القدس وأهلها.

وأضاف هنية "استعرضنا ما تعرض له النواب والوزراء بالقدس من سياسات الابعاد والطرد، وما تتعرض له الضفة الغربية من سياسة الاستيطان وبناء الجدار واعتقال النواب المنتخبين وعلى رأسهم (رئيس المجلس التشريعي) عزيز الدويك".

وأكد أنه جرى أيضا تناول قضية الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال، مضيفًا "كان حاضرا بقوة في كل لقاءاتنا القائد خضر عدنان الذي يخوض إضرابا عن الطعام منذ نحو شهرين".

 وأوضح هنية أنهم طالبوا الجميع بالتحرك مع كل المؤسسات الحقوقية والسياسية لوقف معاناة الأسير عدنان.

 وحول المصالحة الفلسطينية، ذكر رئيس الوزراء بغزة أنه جرى الجولة تناول ملف المصالحة وتطوراتها، مضيفًا "أكدنا على التزامنا بتحقيقها وإنهاء الانقسام فنحن أبدينا دليلا قاطعا على مرونة عالية تقدمها الحركة والحكومة بشأن ما جرى من تفاهمات في الدوحة بين رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل وأبو مازن".

انشر عبر