شريط الأخبار

حماد للجهاد الإسلامي وللشيخ عدنان :رفعتم رؤوسنا ونتعهد لكم بصفقة جديدة

03:30 - 16 حزيران / فبراير 2012

وزير الداخلية في غزة فتحي حماد
وزير الداخلية في غزة فتحي حماد

غزة - فلسطين اليوم

تعهد وزير الداخلية في الحكومة الفلسطينية بغزة فتحي حمَّاد، بتكرار صفقة الأسرى التي أنجزتها المقاومة مؤخراً مقابل إفراجها عن الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط- من أجل تحرير الشيخ الأسير خضر عدنان الذي دخل اليوم إضرابه المفتوح عن الطعام شهره الثالث على التوالي.

وقال حمَّاد في كلمةٍ له خلال مشاركته على رأس وفد أمني المعتصمين قبالة مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر بغزة ظهر اليوم الخميس في تضامنهم: "من هنا ومن هذه الخيمة نؤكد أننا سنكرر صفقة التبادل مرةً أخرى حتى يخرج الشيخ المجاهد خضر عدنان مرفوع الرأس".

وأضاف:" نعدك بكل ما أوتينا من قوة أن نواصل العمل لتحريرك، ولابد أن يعلم العدو الصهيوني أن وراءك رجالاً، ولسنا ضعفاء في مواجهة المحتل.

وأشار حمَّاد إلى أن تجاوز إضراب الشيخ عدنان الشهرين بصموده العنيد، يترجم إرادة وعزيمة وصمود الإسلاميين الحقيقيين الذين لا يعطون الدنية في دينهم.

واستطرد:" نقول للشيخ عدنان وإخواننا في الجهاد الإسلامي إنكم رفعتم رؤوسنا عالياً بهذا الصمود الأسطوري؛ فأمضوا على بركة الله.

ولفت حمَّاد إلى أن الشيخ عدنان ابتكر أسلوباً جديداً في مواجهة المحتل مع أن الإضراب منذ القدم، ولكنه بصموده الأسطوري سجل أعظم المواقف.

وأضاف, نحن من هنا يا شيخنا نؤكد أننا معك بكل قوة وما أوتينا من عزيمة، وبصمودنا وعقيدتنا وإيماننا نقول لك: لست وحيداً في مواجهة العدو الصهيوني، فأنت تقربنا بصمودك إلى القدس وإلى النصر والتحرير وتجسد قول الله تعالى (من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلاً).

ونوه حمَّاد إلى أنه يتابع كما الجميع صمود وبسالة الشيخ عدنان في معركته التي يسطرها بأمعائه الخاوية، موضحاً أنه يرى ويشاهد كل يوم والد الشيخ هذا الرجل المجاهد وزوجته المصون وابنتيه يعبرون شموخه وإبائه وعزيمته التي يستمدها من عقيدته الراسخة.

وخاطب وزير داخلية غزة الأسير عدنان قائلاً:" هنيئاً لك يا شيخ وأنت تسطر أعظم الملاحم، اصمد، اهدأ، ارتقِ، أنت في جنة الأرض تمهد بصمودك لجنة السماء".

انشر عبر