شريط الأخبار

إعلام غزة: يناشد مصر لإنهاء أزمة الوقود

03:02 - 16 كانون أول / فبراير 2012

شعار المكتب الإعلامي الحكومي بغزة
شعار المكتب الإعلامي الحكومي بغزة

غزة - فلسطين اليوم


ناشد المكتب الإعلامي الحكومي في غزة, كافة المعنيين وخاصة مصر الشقيقة إلى التحرك الفاعل والفوري لإنهاء هذه الأزمة والسماح بمرور كميات الوقود التي تلبي احتياجات الشعب الفلسطيني المحاصر في قطاع غزة، ويتيح إعادة تشغيل محطة توليد الكهرباء لتوفير الطاقة اللازمة لاستمرار الحياة وسيرها بشكل طبيعي.

وعبر المكتب الإعلامي في بيان وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه, اليوم الخميس, عن بالغ قلقه مع استمرار أزمة نقص الوقود وانقطاع التيار الكهربائي عن قطاع غزة وما يترتب عليها من تدهور في كافة مناحي الحياة وأضرار كبيرة الحجم في مختلف القطاعات والتداعيات السيئة التي يجرها على كل شرائح المجتمع.

ويرى المكتب الإعلامي الحكومي أن الحلّ الذي عرضته سلطة الطاقة الفلسطينية والذي يقضي بربط قطاع غزة من مشروع الربط الإقليمي الذي أقرته جامعة الدول العربية عام 2008م يُعدُّ حلاً نهائياً وجذرياً للأزمة ويساهم في التخفيف من معاناة أهالي القطاع.

وأوضح, أن المستشفيات والمراكز الطبية بحاجة ماسة إلى تيار كهربائي متواصل لتتمكن من تقديم العلاج للمرضى وتشخيص الحالات المرضية بدقة والقدرة على تشغيل أجهزة غسيل الكلى وإجراء العمليات الجراحية مما يترتب عليه تدهور الحالات الصحية وتعرضها لخطر الموت.

وأكد البيان إلى أن نقص الوقود يلحق بالضرر على مختلف الصناعات والمشاريع الزراعية وحركة السير ونقل البضائع وتنقل الأفراد داخل قطاع غزة، مما يتسبب بشكل أو بآخر في تدمير الحالة الاقتصادية التي تمر بظروف صعبة جراء الحصار الإسرائيلي المفروض على القطاع ويؤدي بصورة ما إلى تجويع شعب بأكمله.

وبين المكتب الإعلامي, أن أزمة نقص الوقود وانقطاع التيار الكهربائي تؤثر في المؤسسات التعليمية ومذاكرة الطلبة لدروسهم في البيوت الذي من شأنه إضعاف التحصيل العلمي لطلابنا ويحقق أحد أهداف الاحتلال الإسرائيلي التي ترمي إلى تجهيل الشعب الفلسطيني وحرمانه من التعليم.

انشر عبر