شريط الأخبار

فلسطين اليوم تتجول في قسم الكلي

وزارة الصحة بغزة تعلن حالة الطوارئ نتيجة أزمة الكهرباء

01:21 - 16 تشرين أول / فبراير 2012

مرضى الكلى ينتظرون الموت
مرضى الكلى ينتظرون الموت

غزة - فلسطين اليوم

أعلن وزير الصحة في الحكومة الفلسطينية بغزة الدكتور باسم نعيم, حالة الطوارئ بمختلف درجاتها في جميع مستشفيات قطاع غزة بسبب أزمة الكهرباء والنقص الحاد في الأدوية والمستهلكات الطبية.

وأكد د.نعيم خلال مؤتمر صحفي عقد أمام قسم الكلي بجمع الشفاء الطبي, أن انقطاع التيار الكهربائي في قطاع غزة أدى إلى الشلل التام في كل نواحي الحياة, حيث أصاب القطاع الصحي في مقتل.

وأوضح, أن انقطاع الكهرباء يعني زيادة الحالات المرضية في جميع الأقسام الصحية والغير صحية, مشيراً, إلى توقف مضخات المياه والصرف الصحي.

وقال :"إن أكثر من مليون وسبعمائة ألف مواطن ينتظرون وقوف العالم معهم للحصول على أبسط مقومات الحياة والتي لا يختلف أحد على إمكانية تزويدهم بها.

وأضاف, إن القطاع الصحي تأثر تأثيراً مباشراً بهذه المأساة بما يشكل خطر على أقسام الحضانة والتي يتواجد بها أكثر من مائة طفل, كما أنه يؤثر على أقسام العناية المركزة والتي يعالج فيها أكثر من ستين مريضاً وأقسام الكلى والتي تقدم الخدمة الطبية لأكثر من 404 مريض بشكل يومي.

وطالب الدكتور نعيم الجهات المسئولة من منظمة الصحة العالمية والصليب الأحمر ومنظمة اليونسكو وهيئات الإغاثة لوقف التدهور الحاد والذي سيتحمل مسئوليته.

وناشد الوزير, المجلس العسكري المصري والثورة المصرية شعباً وقيادة إلى توفير الوقود اللازم لقطاع غزة لحل هذه الأزمة والعمل على حلها جذرياً بربطها بالشبكة الإقليمية.

وفيما يتعلق بنقص الأدوية أكد الوزير الدكتور نعيم, أن الوزارة تعاني من نقص حاد في الأدوية والمستهلكات الطبية حيث بلغ مجموعه حتى اللحظة 347 صنفاً وكذلك صعوبة توفير الصيانة للأجهزة والمعدات الطبية.

من جانبه قال الدكتور عبد الله القيشاوي رئيس قسم الكلي في مستشفي الشفاء الطبي بغزة, الأزمة الحقيقية التي نعاني منها حالياً هي نقص الوقود اللازم لتشغيل الكهرباء والمولدات الكهربائية.

وأكد القيشاوي لمراسل "فلسطين اليوم الإخبارية", اليوم الخميس, أن أجهزة غسيل الكلي تعمل بالكهرباء وبالتالي نحتاج لوقود لتشغيل مولدات الكهرباء, مشيراً, , أن الموجد في قسم الكلي الآن هو 200 مريض يتم عمل غسيل كلوي لهم.

وأضاف, هناك تناقص في مخزون الموجود, وتوقع خلال الأيام المعدودة إذا استمرت الأزمة أن تتوقف جميع الأجهزة الموجودة في مجمع الشفاء الطبي.

 


مرضى الكلى
مرضى الكلى
مرضى الكلى
مرضى الكلى
مرضى الكلى
مرضى الكلى
مرضى الكلى
مرضى الكلى

انشر عبر