شريط الأخبار

الاعتصام أمام الصليب كان متواضعاً

باحث: حجم التضامن مع الأسير عدنان في غزة لا يرقى إلى مستوى الحدث

07:55 - 15 حزيران / فبراير 2012

فلسطين اليوم - غزة

 قال الباحث المختص في شئون الأسرى رياض الأشقر بان حجم التضامن مع الأسير خضر عدنان الذي يدخل إضرابه عن الطعام اليوم شهره الثالث على التوالي في قطاع غزة لا يرقى إلى مستوى  الحدث ، ولا يناسب حجم ومده الإضراب الذي يخوضه الأسير نيابة عن 4500 أسير فلسطيني، وبالأخص الأسرى الإداريين .

وأشار الأشقر إلى انه تابع اليوم الاعتصام التضامني مع الأسير أمام مقر الصليب الأحمر الدولي ، والذي كان متواضعاً جداً ، ولم يشهد تواجد العديد من التنظيمات الكبيرة التي غابت تماماً عن المشهد أمام الصليب الأحمر ، كذلك لم يكن هناك تواجد شعبي من قبل الجمهور الغزى الذي كان تفاعله ضعيف جداً مع قضية الشيخ عدنان ،ولا يعكس اهتمام حقيقي أو وعى بأهمية تلك الحرب التي يخوضها الأسير ضد عنجهية الاحتلال وقوانينه التعسفية الظالمة .

وأضاف الأشقر بأنه لم يرى في الصليب الأحمر أى تواجد رسمي في اليوم الذي أعلن عنه يوما ًوطنياً للتضامن مع الأسير عدنان وزملائه الأسرى في سجون الاحتلال ، وكان معظم المتواجدين من أنصار حركة الجهاد الاسلامى التي يتبع لها الأسير عدنان وهذا يخالف ثقافة المقاومة بان الأسرى هم أسرى الشعب الفلسطيني بآسره ، وليسوا أسرى التنظيمات السياسية .

وبين الأشقر بان حجم التضامن مع الأسير عدنان في الضفة الغربية يفوق كثيراً نظيره في قطاع غزة ، حيث هناك حراك شعبي ورسمي واضح تجاه القضية ، وهذا يعكس اهتمام كبير بالتفاعل مع أسرانا في سجون الاحتلال .

وطالب الأشقر كافة التنظيمات والمؤسسات أن تقف أمام مسئولياتها تجاه ما يتعرض له الأسير عدنان من موت بطئ ، لان انتصار الشيخ عدنان هو انتصار لقضية الأسرى ، وانتصار للحق الفلسطيني وعلامة فارقة في تاريخ الحركة الأسيرة ، وسيكون له ما بعده  على أوضاع الأسرى وخاصة الاعتقال الادارى .

وحيا كافة وسائل الإعلام التي غطت فعاليات التضامن مع الأسير بشكل مكثف وكان لها تواجد ملحوظ في الاعتصام التضامني أمام الصليب الأحمر ، وطالبها بالاستمرار في تغطيه تلك الفعاليات وفضح سياسة الاحتلال بحق الأسرى . 

انشر عبر