شريط الأخبار

طوارئ ببلدية خانيونس وتحذيرٌ من "كارثة"

06:28 - 15 حزيران / فبراير 2012

غزة - فلسطين اليوم

أعلنت بلدية خان يونس جنوب قطاع غزة، حالة الطوارئ العامة في كافة أقسامها ودوائرها وخدماتها المقدمة لما يزيد عن مائتي ألف مواطن ونيف، نتيجة انحسار الوقود اللازم لتشغيل محطات ضخ الصرف الصحي والمولدات في آبار المياه، إضافةً إلى الآليات التي تعمل على كسح آبار الصرف الصحي ونقل وتجميع النفايات الصلبة.

وأكد رئيس بلدية خان يونس محمد الفرا، خلال بيان مكتوب صدر عن مكتبه اليوم الأربعاء ، أن البلدية باتت تعاني من أزمة انقطاع الوقود الذي يجتاح مدن ومحافظات القطاع منذ عدة أيام في الوقت الذي يعاني فيه شعبنا من جبروت الحصار الجائر أمام مرأى ومسمع العالم أجمع، مبيناً أن الأزمة يجب أن تحل فوراً من خلال التدخل العربي والإقليمي ورفع الحصار فوراً.

وشدد أن البلدية قد شكلت فرق طوارئ متخصصة تشمل كافة الخدمات الأساسية التي تقدمها البلدية للعمل على إنقاذ المواطنين من الكوارث الوشيكة وتوفير المأوى اللازم لحماية أبناء شعبنا من تلك الكوارث التي ستسببها مشكلة انقطاع الوقود.

وأشار إلى أن 30 بئراً للمياه تغذي السكان باحتياجاتهم اليومية على مدار الساعة من المياه، ستتوقف كلياً عن العمل نتيجة لعدم توفر الوقود، ما سيؤدي إلى شلل كامل في مرافق الحياة المختلفة، مشيراً إلى أن 6 مضخات صرف صحي ستتوقف في غضون يومين ما لم تحل مشكلة الوقود، الأمر الذي ينذر بكارثة بيئية خطيرة، حيث من المتوقع أن تغرق كافة الأحياء الواقعة في المناطق المنخفضة بالمدينة بمياه الصرف الصحي.

وبين الفرا أن خان يونس تنتج 130 طن نفايات صلبة في كافة أرجاء المدينة والتي لن تتمكن البلدية من جمعها نتيجة لعدم مقدرتها على تشغيل آلياتها المخصصة في جمع وترحيل النفايات والبالغة 30 آلية، لافتاً إلى أن عدم جمع وترحيل النفايات بشكل يومي سيفاقم من الأوضاع البيئية وسيهدد بوجود كارثة صحية لا تحمد عواقبها.

وناشد كافة المسئولين في المحيط العربي والإقليمي بضرورة التدخل الفوري والعاجل من أجل إنهاء مشكلة انقطاع الوقود الذي بات يهدد كافة خدمات البلدية بالتوقف قسراً، حيث "سيتعرض شعبنا لا محالة خلال الأيام المقبلة لأبشع كارثة إنسانية في جميع مناحي الحياة".

وأضاف:" هناك مشكلةً فعلية في ضخ المياه للسكان من آبار البلدية المختلفة نتيجة لعدم توفر السولار اللازم لتشغيل الآبار والانقطاع الدائم للتيار الكهربائي لساعات طويلة عن منازل المواطنين"، مؤكداً على وجوب قيام كافة السكان بترشيد استهلاك المياه لتوفير أكبر قدر منها لاستخدامها في الضرورة القصوى والحالات الطارئة.

وطالب الفرا المجتمع الدولي بضرورة الضغط على الكيان الصهيوني وفتح المعابر الفلسطينية فوراً لحماية الفلسطينيين من الكارثة الإنسانية التي ستطال كافة أشكال الحياة.

انشر عبر