شريط الأخبار

خلال وقفة تضامنية في منزل الاسير خضر عدنان

مطالبات للجميع بالقيام بدورهم تجاه قضية الشيخ خضر

05:00 - 15 تموز / فبراير 2012

فلسطين اليوم - عرابة، جنين

طالبت الأسيرات المحررات وعدد من الأهالي المتضامنين في منزل الشيخ خضر عدنان في بلدة عرابة بجنين، القوى الفلسطينية والقيادة الفلسطينية، وزعماء الأمتين العربية والإسلامية بالوقوف إلى جانب قضية الشيخ خضر عدنان، وتحقيق مطالبه العادلة، وإخراجه من سجون الاحتلال الصهيوني.

وطالبت أم الشيخ "عدنان" ابنها الأسير بالصبر والصمود حتى آخر نفس، تحدياً للاحتلال الإسرائيلى وعنجهيته مع أبناء شعبنا الفلسطيني، لافتة إلى مواقف الشيخ خضر عدنان النبيلة معها ومع الأهالي الفلسطينيين"

وقالت والدته أن ابنها وصموده أمام التحديات الإسرائيلية، هو تحدى واضح وقوى للذين يقفون مكتوفي الأيدي أمام قضية الأسرى جميعها.

وفى السياق ذاته أكدت الأسرة المحررة عطاف عليان صمودها حتى آخر نفس، تضامناً معه ومع كافة الأسرى.

ووصفت عطاف عليان أم الأسير"عدنان" بالمناضلة والمثابرة، داعية في الوقت ذاته كافة المؤسسات الحقوقية لفضح جرائم الاحتلال الإسرائيلي.

بدورها وجهت السيدة" نجاة أبو بكر" عضو المجلس التشريعي تحيتها وتحية المجلس لعائلة الشيخ "عدنان" معبرة عن استياءها الشديد لما يحدث للأسرى بشكل عام.

ودعت أبو بكر إلى تكاثف الأيدي والصمود أمام التحديات "الإسرائيلية" بحق أبناء شعبنا الفلسطيني، مطالبة جميع أحرار العالم وشعوبها بالوقوف وقفة حق مع الأسير "خضر عدنان" المضرب عن الطعام منذ أكثر من 50 يوما الأمر الذي أدى إلى تدهور حالته الصحية.

وطالبت أبو بكر جميع أعضاء برلمانات العالم بطرد أي عضو "إسرائيلي" من بلادهم، لممارساتهم الوحشية بحق شعبنا الفلسطيني.

انشر عبر