شريط الأخبار

عدنان دخل مرحلة الخطر

أسرى وقيادات الجهاد الإسلامي بغزة والضفة تضرب عن الطعام نصرةً لعدنان

02:04 - 15 أيلول / فبراير 2012

غزة - فلسطين اليوم

أعلنت عدد من قيادات حركة الجهاد الإسلامي في قطاع غزة والضفة المحتلة اليوم الأربعاء، الإضراب عن الطعام تضامناً مع الشيخ خضر عدنان الذي يخوض إضرابه لليوم الـ60 على التوالي في ظروف صحية خطيرة.

وأوضح مراسلنا، أن عدد من قادة الحركة في غزة، والأسيرة المحررة فاطمة الزق، والقيادي خالد جرادات في الضفة، والأسيرتين المحررتين قاهرة السعدي وعطاف عليان، وكافة أسرى وأسيرات الجهاد الإسلامي في السجون انضموا إلى الشيخ عدنان في إضرابه عن الطعام.

جدير بالذكر، أن عدد من المتضامنين والمهتمين بقضية عدنان من أسرى محررين ومهتمين بشؤون الأسرى وعدد من ذوي الأسرى في الضفة وغزة أعلنوا عن الإضراب عن الطعام نصرةً للشيخ عدنان.

وكان طبيب "مؤسسة أطباء لحقوق الإنسان" الذي يتابع حالة الشيخ الأسير خضر عدنان، قد أكد بأن حالته الصحية يتهددها الموت المحقق جراء استمراره بالإضراب المفتوح عن الطعام لليوم 60 على التوالي، الأمر الذي يتسبب في تآكل عضلات الجسم بما فيها عضلات القلب والمعدة.

يأتي تقرير الطبيب، اليوم الأربعاء، بعد فحصه للمرة الخامسة للمعتقل عدنان ومعاينته طبيا، مضيفاً أن جسمه بات ينتج السموم التي تنتشر في سائر الجسد، ما يضاعف من احتمال تعرضه لسكتة قلبية مفاجئة في ظل الضعف الشديد لجهاز المناعة.

واعتبرت مؤسسة الضمير لرعاية الأسير وحقوق الإنسان، أن استمرار الصمت الدولي 'حيال قضية خضر عدنان العادلة وحياته يعد بمثابة موت للضمير الإنساني وفشل لا نظير له لمنظومة حقوق الإنسان ومؤسساتها الدولية وآلياتها'.

انشر عبر