شريط الأخبار

استحداث قوة جديدة من الشرطة النسائية بغزة لإزالة التعديات

11:14 - 15 تشرين أول / فبراير 2012

غزة - فلسطين اليوم

شرعت الشرطة النسائية باستحداث قوة جديدة من أفرادها للمشاركة في حملة إزالة التعديات عن الأراضي الحكومية وذلك لرفع الحرج عن النساء المتواجدات في مكان التعدي.

وفي هذا السياق، أكدت المقدم ناريمين عدوان مدير عام الشرطة النسائية أن الشرطة النسائية اعتمدت خطة للحملة تتمثل في كيفية التعامل مع النساء المتواجدات في الأراضي الحكومية لأنها من حق الحكومة والتعدي عليها حرام شرعاً.  

وأشارت في حديث لملحق "الداخلية" إلى أن السبب الرئيس الذي دفع وزارة الداخلية إلى استحداث قوة نسائية تابعة لقوات التدخل وحفظ النظام هو العمل على مساندة رجال الشرطة في المهمات التي لا يمكن للرجال القيامبها خاصة في الأمور التي تخص النساء.

وقالت عدوان: "حملة إزالة التعديات تهدف لإزالة التعديات عن الأراضي الحكومية وذلك لحفظ أمانات الناس ووضع حد لكل من تسول له نفسه التعدي على الأراضي الحكومية".

ونوهت إلى أن الشرطة النسائية تقوم بفض النزاعات والشغب التي تقوم به نساء العائلات المتعدية.

وأردفت: "تم تدريب هذه القوة النسائية المكونة من 25 عنصر موزعين على القطاع مدة أربعة شهور من خلال دورات تدريبية خاصة، ودورات متخصصة لفض الشغب، كذلك التدريب على بعض الوسائل الحديثة لفض الشغب".

وعن الصعوبات التي تواجه العاملات في الشرطة النسائية خلال المهمات الميدانية، نفتعدوان مواجهة عناصر الشرطة النسائية أي صعوبات خلال العمل الميداني وذلك للكفاءةالعالية التي تمتاز بها الشرطيات.

وثمنت المقدم عدوان الدور المهم لقوات الأمن والشرطة الفلسطينية في إزالة التعديات، موضحة أن العملية متواصلة في كل محافظات قطاع غزة دون استثناء لأن الهدف منها المحافظة على الأراضي الحكومية ومنع تغوُّل المواطنين فيها.

وقالت عدوان: "إن هذه الأراضي هي ملك للشعب الفلسطيني بأكمله والذي يقوم على إمرة الدولة وبالتالي من لا حق له لا قوة معه".

وطالبت المتعدين على الممتلكات العامة بإعادة تلك الممتلكات للدولة، لأن النصوص القرآنية والسنة النبوية تشدد على حرمة الاعتداء على الممتلكات العامة وتغلظ عقوبة من يعتدي عليها".

من جهتها، أوضحت الشرطية سمية حلاوة أن الشرطة تراعي أحوال الناس خاصة الأفراد الذين لا مأوى لهم، بالرغم من أنهم متعدين، حيث تتم معاونتهم وإيجاد مأوى آخر لهم.

بدورها أشارت الشرطية حنان أبو غنيمة إلى أن عناصر التدخل وحفظ النظام النسائية تلقين تدريبات خاصة  بكيفية التعامل مع الناس، ودورات الدفاع عن النفس، ودورة اقتحامات، كذلك التدريب على وسائل حديثة لفض الشغب.

من ناحيتها، أكدت الشرطية سحر عابد أن أفراد الشرطة النسائية لابد وأن يحملن عدة مواصفات أهمها القوة، والشجاعة، والقدرة على التعامل مع الآخرين.

انشر عبر