شريط الأخبار

بعد مرور 60 يوماً على إضراب عدنان

ذوو الأسرى غاضبون..والصليب يرد:لا نتدخل في سبب اعتقال أي شخص

10:06 - 15 تشرين أول / فبراير 2012

غزة (خـاص) - فلسطين اليوم

شهران كاملان مرا على إضراب الشيخ خضر عدنان القيادي في حركة الجهاد الإسلامي عن الطعام في سجون الاحتلال "الإسرائيلي"، وسط إصرار على المضي قدماً في الوصول إلى مبتغاه، وحملات تضامن خجولة مع قضيته، وغضب ذوي الأسرى بسبب تقاعس اللجنة الدولية للصليب الأحمر عن دوره الحقيقي تجاه "عدنان".

وقد انتقد عدد من أهالي الأسرى في سجون الاحتلال اللجنة الدولية للصليب الأحمر التي اعتبروا أنها لا تقوم بواجبها ودورها الفعال حيال قضايا الأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال بشكل عام، في قضية الشيخ عدنان بشكل خاص.

الأهالي:الصليب يتابع فقط

وطالب الأهالي، الصليب الأحمر، التخلي عن مواقفها التي تقتصر فقط على متابعة حالات الاعتقال دون التدخل في المطالبة الفعلية في الإفراج الفوري عن المعتقلين، وخاصةً الشيخ عدنان الذي يدخل في مرحلة الخطر من حياته، فيما تُصر "إسرائيل" على إعدامه دون تدخل المؤسسات الدولية.

يُشار، إلى أن فعاليات تضامنية وعدد من أهالي الأسرى والمختصين بشؤون الأسرى أقاموا خيمة اعتصام خارج مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر للمطالبة والتضامن مع عدنان، متسائلين بشكل مستمر عن دور الصليب الأحمر الذي أقيم من أجل الدفاع عن حقوق المعتقلين.

وكانت قوات الاحتلال قد اقتحمت مقر اللجنة الدولية في القدس واعتقلت نواب القدس، وهو الأمر دفع المختصين لمطالبة الصليب أن يكون لها موقف واضح ورد فعل أقوى تجاه اقتحام مقرها في القدس واعتقال النواب.

 دور ضاغط وفاعل

وبدوره، تمنى الناشط في شؤون الأسرى رأفت حمدونة، أن يقوم الصليب الأحمر بدوره الفاعل في قضية خضر عدنان، والأصل أن يكون لهم دور ضاغط أكثر باتجاه الإفراج العاجل عنه، خاصةً مع دخول إضرابه لمرحلة الخطر.

ودعا حمدونة في حديث لمراسلة "وكالة فلسطين اليوم الإخبارية"، كافة جماهير وأبناء شعبنا الفلسطيني المشاركة في الفعاليات التي يجري تنظيمها للتضامن مع عدنان، وعدم تسويف الأفعال لوقت مؤجل، وعلى كل شخص أن يقوم بدوره سواء كان مسؤول أو مواطن أو طالب جامعي أو تاجر أو طبيب أو موظف، للتضامن مع شخص يضحي من أجل قضية وطنية.

 الصليب: نتابع ولا نتدخل

من ناحيتها أكدت أروى مهنا المتحدثة باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر بغزة في حديث لمراسلة "وكالة فلسطين اليوم الإخبارية"، أن اللجنة الدولية للصليب الأحمر ينظر بقلق بالنسبة لتدهور صحة المعتقل خضر عدنان، الذي يخوض إضراباً عن الطعام لليوم 59 على التوالي".

وأوضحت مهنا، أن الصليب الأحمر يتابع من الناحية الطبية بشكل قريب لقضية المعتقل عدنان، ويزوره بشكل متواصل، حيث قام بزيارته أكثر من 4 مرات الأسبوع الماضي، فيما يزوره بشكل يومي هذا الأسبوع، لمتابعة طبيعة العلاج الذي يقدم له من خلال المستشفى المتواجد به.

وأضافت:"اللجنة الدولية للصليب الأحمر لا تستطيع التدخل في موضوع منعه عن الإضراب عن الطعام، ولكننا أخبرنا عدنان بالآثار الصحية لإضرابه عن الطعام، ونقوم فقط بمتابعة قضيته".

ونوهت مهنا، إلى أن الصليب الأحمر ليس لديه صلاحية في التدخل في سبب اعتقال أي شخص،  فقط تتابع وضعه ومدى احتجازه في ظروف إنسانية ومعايير مقبولة.

وحول غضب وتحامل أهالي المعتقلين على الصليب الأحمر، ردت مهنا:"نحن نتفهم خوفهم وقلقهم على عدنان ونتفهم هذا الغضب"، ولكن الصليب الأحمر لا يتدخل في اعتقال أي شخص".

انشر عبر