شريط الأخبار

الاسير خضر لمحاميته: قرار المحكمة جبان ولن يردعني حتى احقق مطالبي

10:12 - 14 تموز / فبراير 2012

فلسطين اليوم - جنين

قال القيادي في حركة"الجهاد الاسلامي" الاسير الشيخ خضر عدنان المضرب عن الطعام لليوم ال59 في اول لقاء مع محامية وزارة لاسرى بعدما رفضت سلطات الاحتلال الاستئناف الذي قدمه نادي الاسير للافراج عنه :"ان قرار المحكمة العسكرية امس بثبيت اعتقاله الاداري جبان ومرفوض ومدان ولن يردعني عن مواصلة اضرابي حتى احقق مطالبي واهدافي التي لا تنازل عنها ".

تصريح خضر(33 عاما) المضرب عن الطعام،جاء لمحامية وزارة شؤون الاسرى والمحررين حنان الخطيب الذي زارته الليلة الماضية في مستشفى "زيف " في صفد ،وقالت الخطيب " ان الشيخ خضر لم يتمكن من النهوض من سريره ولكنه يتمتع بمعنويات عالية ويواظب على قراءة القران الكريم والصلاة في فراشه رغم ان جسمه هزيل لكنه لم يفقد الوعي وما زال يتحدث رغم ان صوته ضعيف ولكنه قادر على وصف الاشياء والتفاعل معها والتعبير عن رايه ".

 وذكرت، انه لدى ابلاغه بقرار المحكمة بتثبت اعتقاله ورفض الاستئناف ، ردا قائلا " انه قرار تعسفي ولا يمت للعدالة بصله ولكنني ساواصل اضرابي حتى اخر لحظة متمسكا بحقوقي ومطالبي بالغاء الاعتقال الاداري الذي صدر بحقي دون تهمة او سبب او مبرر ".

 وافادت محامية وزارة الاسرى الحطيب ، ان الاسير خضر لم يعد قادر على الوقوف والحركة من تاثير الاضراب ، ولكنه حملها تحياته لجماهير الشعب الفلسطيني والمتضامنين معه في العالم والسجون الاسرائيلية ، وقال الشيخ المضرب عن الطعام: " اوجه تحياتي وتقديري واعتزازي لكل ابناء وجماهير شعبنا وامتنا والمؤسسات والفعاليات واالاحرار والضمائر الحية في فلسطين والعالم ولكل من ينتصر لصوت الحق والادارة والعدالة ، واوجه تحياتي لاخواني الاسرى في كافة السجون ممن وقفوا لجانبي في معركتنا لاحقاق الحق واسقاط سياسات واساليب الاحتلال ".

 وينحدر حضر من بلدة عرابة قضاء جنين ، وبعد اعتقاله باسبوع اعلن عن اضرابه المفتوحه احتجاجا على ما تعرض له من اهانات خلال التحقيق معه واحتجاجا على قرار اعتقاله الاداري ، وعقدت المحكمة العسكرية ثلاث جلسات للنظر في قضية اعتقاله كان اخرها يوم الخميس الماضي في المستشفى المحتجز فيه في اسرائيل ، واصدرت اليوم المحكمة قرارها برفض اعتراض الوحدة القانونية على القرار الذي تثبته والذي يقضي بموجبه فترة اربعة شهور رهن الاعتقال الاداري .

 والاسير متزوج ولديه طفلتين وزوجته حامل ، واثار اضرابه واجراءات الاحتلال بحقه ردود فعل غاضبة على المستوى الفلسطيني والعربي والدولي

وصرح رئيس الوحدة القانونية في نادي الاسير المحامي جود بولص ، ان النادي قرر التوجه اليوم  الثلاثاء للمحكمة العليا لتقديم استئناف يطالب بالافراج الفوري عنه ، محملا الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياته

انشر عبر