شريط الأخبار

الخطيب: الاحتلال يستخدم المواد الكيميائية لتسريع الحفريات أسفل الأقصى

09:07 - 14 حزيران / فبراير 2012

المسجد الأقصى المبارك
المسجد الأقصى المبارك

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

كشف الشيخ كمال الخطيب، نائب رئيس الحركة الإسلامية في فلسطين المحتلة عام 1948، أنّ السلطات الصهيونية تُسرِّع عمليات حفر شبكات الأنفاق الممتدة أسفل القدس والمسجد الأقصى، باستخدامها "مواد كيميائية".

ونبَّه الخطيب في بيان صحفي اليوم الثلاثاء, إلى أن الهدف من استخدام المواد الكيميائية هو تشكيل حالة من "التآكل المتسارع جدًّا للطبقة الصخرية التي تحمي المسجد الأقصى، أو للعمدان الصخرية التي تقوم عليها أساسات المسجد، وتخريب وزلزلة أساسات المسجد الأقصى تمهيدًا لهدمه لبناء الهيكل المزعوم على أنقاضه".

وقال الخطيب "إن شبكة الحفريات التي تم حفرها أسفل الأقصى جعلت الفجوة كبيرة تحت المسجد، وأي عدوان بشري، أو مواد متفجرة، أو حالة طبيعية كهزة أرضية أو زلزال ولو بدرجات صغرى، من الممكن أن يشكل خطرًا كبيرًا ودائمًا على المسجد"، لافتًا النظر إلى أن هذا ما تطمح له المؤسسة الاحتلالية، حتى يكون الهدم بفعل الطبيعة، ولا يتهم الاحتلال بالتسبب في الهدم.

انشر عبر