شريط الأخبار

عباس: سنخاطب إسرائيل قريبا بشأن عملية التسوية

02:54 - 14 حزيران / فبراير 2012

فلسطين اليوم - رام الله

أعلن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الثلاثاء أنه سيوجه رسالة إلى الحكومة الإسرائيلية خلال أقل من أسبوع بشأن تطورات عملية السلام ورفض استمرار الوضع القائم.

وقال عباس، في مؤتمر صحفي مع نظيره الكرواتي أيفو جوسيبوفيتش عقب اجتماعهما في مدينة رام الله، إن "تصرفات إسرائيل الحالية تقود إلى الدولة الواحدة وهذا أمر نرفضه".

وأضاف أن "التدهور الحالي في العملية السياسية بيننا وبين إسرائيل سببه خرق الحكومة الإسرائيلية للاتفاقيات الموقعة معها وعدم التزامها بقرارات الشرعية الدولية وبيانات اللجنة الرباعية وخطة خارطة الطريق، وإصرار الحكومة الإسرائيلية على فرض وقائع على الأرض من خلال الاستيطان والجدار والاستيلاء على الأراضي الفلسطينية المحتلة في الضفة وبما فيها القدس".

وتابع "هذا الأمر جعل حل الدولتين أمرا غير ممكن وهو غير مقبول لدينا حيث فقدت السلطة الفلسطينية سيطرتها على معظم الأراضي الفلسطينية التي نقلت صلاحياتها لها بموجب اتفاق أوسلو عام 1993".

وأردف "لن نقبل باستمرار هذا الوضع وسنقوم قريباً باتخاذ الإجراءات التي تم الاتفاق عليها مع الدول العربية".

وفي الوقت نفسه، جدد عباس الالتزام بالمفاوضات "التي تؤدي إلى حل الدولتين على أساس التزام إسرائيل بالاتفاقات الموقعة ووقف الاستيطان حسب ما نصت عليه بيانات الرباعية ومرجعيات القانون الدولي وحل الدولتين على أساس حدود 1967".

وفيما يتعلق بملف المصالحة الفلسطينية، قال عباس "نؤكد أننا ماضون في المصالحة ومصرون على تحقيقها وصولا للانتخابات وإنهاء الانقسام إلى غير رجعة حفاظاً على وحدة الأراضي الفلسطينية وتعزيزاً للمسيرةالديمقراطية".

وأضاف "اتفاق الدوحة وقعناه لنطبقه وليس هناك مجال للتراجع عنه وعندما تحدثنا عن الاتفاق أكدنا أننا نريد أن نشكل حكومة انتقالية من شخصيات مستقلة وتكنرقراط ولهذه الحكومة مهمتان هما إعادة بناء قطاع غزة والثانية الانتخابات ونأمل أن تنجر الحكومة قريبا المهمتين".

انشر عبر