شريط الأخبار

قوات الاحتلال تهدم 16خيمة سكنية و6 خيام للأغنام جنوب الظاهرية

06:26 - 13 تشرين أول / فبراير 2012

وكالات - فلسطين اليوم

هدمت قوات الاحتلال الاسرائيلي قبل ظهر اليوم، ستة عشر خيمة سكنية وستة خيام للأغنام، في خربة الرهوة الكائنة في واد الخليل جنوب بلدة الظاهرية.

وقال سليم سالم الطل لمراسلنا، أحد سكان الخربة في حديث لمراسلنا: داهمتنا قوة اسرائيلية تحوي ما يزيد عن عشرين آلية، وشرعت بهدم خيامنا وخيام أغنامنا، وهدمت بئراً نشرب منه نحن وماشيتنا، ولم تترك لنا هذه القوة أية فرصة لاخلاء متاعنا من الخيام، لتتحول الخربة الى دمار كامل".

وأضاف: هدمت جرافة الاحتلال خمس خيام أسكنها انا وأولادي وأحفادي وعددنا خمس وعشرون نسمة، كما هدمت ثلاثة خيام لأغنامي، وهدمت أربعة خيام تسكنها عائلة شحده حمد الوريدات المكونة من عشرين نسمه، وهدمت له خيمة للأغنام، وهدمت خيمتين سكنيتين لمحمود حسين سالم الجبرين والتي تأوي إثنا عشر نسمة، وخيمة للأغنام، فيما هدمت لراتب أحمد الجبارين ووالده وإخوته ثلاثة خيام سكنية وثلاثة خيام للأغنام، كما هدمت خيمة سكنية وخيمة للأغنام لنايف سالم مصطفى الطل، اضافة لخيمة سكنية سكنها مسلم سالم مصطفى الطل هو وأسرته المكونة من عشرين نسمه".

من جانبه قال، راتب الجبارين والذي هدمت خيمته السكنية: طلب منا جنود الاحتلال الرحيل عن الخربة، ونحن لن نرحل عنها، وهذه ليست أول مرة يتم فيها هدم خيامنا، وسنبقى فوق هذه الأرض الى أن يشاء الله".

وزاد: تهدف سلطات الاحتلال من وراء ذلك ترحيلنا عن أرضنا وتوسيع مستوطنة "تينه عومريم" الجاثمة فوق صدورنا والتي تحتل أراضينا".

ويعمل سكان الخربة الذين لا يتجاوز عددهم عن المئة وعشرين نسمة في رعي الأغنام وتربية الماشية، والخربة بلا كهرباء وماء ويعيش سكانها بداخل خيم، ويتلقى الأطفال فيها تعليمهم في مدارس بلدة الظاهرية والتي تبعد عنهم نحو سبعة كيلو مترات.

في غضون ذلك، قال، ناصر قباجة، مسؤول غرفة الطوارئ في الهلال الحمر الفلسطيني بمدينة الخليل: قامت وحدة الاغاثة في الهلال الأحمر الفلسطيني والصليب الأحمر الدولي بزيارة الخربة، وقاموا بجمع بيانات حول أعداد العائلات المتضررة من الهدم، لكي تقوم فيما بعد بتوفير خيام سكنية وبعض الاحتياجات المنزلية، كإغاثة عاجلة لهم".

من جانبه، قال محافظ الخليل، كامل حميد، تعقيباً على عملية الهدم: من الواضح بأن الجانب الاسرائيلي لديه خطة ممنهجة وشاملة في أكثر من موقع وماكن، بهدف إثارة حالة من البلبلة وتصعيد الأوضاع وتسخينها، وضرب إنجازات السلطة الوطنية الفلسطينية في الأمن والاستقرار والذي استطعنا ان نوفره لمواطننا على مدار سنوات".

وأضاف: من الملاحظ أن المناطق المستهدفة تشير الى وجود نوايا لدى الحكومة الإسرائيلية لتوسيع المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية وتوسيع نفوذهم وإعطاء مساحات أوسع للمستوطنين الاسرائيليين، وتضييق الخناق على المزارعين والمدنيين".

وطالب بتدخل دولي عاجل، لإيقاف ماكينة التدمير الإسرائيلية والممنهجة ضد الفلسطينيين أينما وجدوا فوق الأراضي الفلسطينية.-كما ذكر-.

انشر عبر