شريط الأخبار

الوزارة تشارك في الفعاليات التضامنية

أبو السبح: الوفد المصري الذي فاوض على "شاليط" يتدخل لإنقاذ حياة عدنان

12:03 - 13 تشرين ثاني / فبراير 2012

وزير الأسرى في الحكومة الفلسطينية بغزة الدكتور عطا الله أبو السبح
وزير الأسرى في الحكومة الفلسطينية بغزة الدكتور عطا الله أبو السبح

غزة (خاص) - فلسطين اليوم


كشف وزير الأسرى في الحكومة الفلسطينية في غزة الدكتور عطا الله أبو السبح, أن الوفد المفاوض لصفقة وفاء الأحرار من الجانب المصري هو نفسه من يجري المفاوضات مع الجانب الإسرائيلي للإفراج عن الأسرى ولإنقاذ حياة الأسير خضر عدنان.

وقال الوزير أبو السبح, في تصريح خاص لمراسل "فلسطين اليوم الإخبارية", اليوم الاثنين, :"إن ما يقوم به الجانب المصري الآن من تدخل لحقوق الأسرى من زيارات للأهالي والمحامين ووقف العزل الانفرادي هو تكملة لتنفيذ ما اتفق على هامش صفقة وفاء الأحرار.

وأكد أن الوفد المفاوض المصري قد أثمرت جهوده في صفقة وفاء الأحرار وذلك بعد تدخله في سافر الأخوات الآتي منعن من السفر والالتحاق بأزواجهن الأسرى المفرج عنهم والذين ابعدوا خرج الوطن إلى سوريا وقطر وتركيا.

وعن الخطوات التي تقوم بها وزارة الأسرى بغزة قال :"نشارك في كافة الفعاليات التضامنية مع الشيخ خضر عدنان كما نفعل دور الحقوقيين, قائلاً :"جاء وفد من تونس إلى غزة ووضعنا ملف الشيخ خضر عدنان بين أيديهم, موضحاً أن من بينهم محامين دوليين فرنسيين كما تواصلت الوزارة مع ممثل اليونسكو والصليب الأحمر ومنسق العام لحقوق الإنسان ونسأل الله أن يعجل فرج الشيخ عدنان في القريب العاجل.

ومن الجدير ذكره أن صفقة وفاء الأحرار جرت بين المقاومة الفلسطينية في غزة والاحتلال الإسرائيلي برعاية مصرية حيث تمكنت المقاومة من الإفراج عن 1037 أسيراً وأسيرة من سجون الاحتلال في صفقة مشرفة.

وكان وزير شؤون الأسرى والمحررين في رام الله عيسى قراقع قد صرح بأن جهوداً مصرية تبذل حالياً للإفراج الفوري عن الأسير خضر عدنان المضرب عن الطعام منذ 58 يوماً احتجاجاً على اعتقاله الإداري.

وقال قراقع أنه "بطلب فلسطيني رسمي جرت اتصالات بين المسؤولين المصريين والحكومة الإسرائيلية من أجل إنهاء معاناة الأسير خضر، الذي يمر بأوضاع صحية حرجة بعد إضرابه الطويل، وخاصة أن إجراءات اعتقاله ليست قانونية ولم يقدم ضده أي لائحة اتهام ولم تجر بحقه محاكمة عادلة، وأنه تعرّض للإهانات والضرب خلال اعتقاله".

انشر عبر