شريط الأخبار

تجسس عليهم

التحذير من فيروسات خطيرة تخترق المرفقات البريدية لأعضاء "فتح"

11:26 - 13 كانون أول / فبراير 2012

رام الله - فلسطين اليوم


حذر الدكتور صبري صيدم المتخصص بشؤون الاتصالات والمعلوماتية ونائب أمين سر المجلس الثوري لحركة فتح أعضاء حركة فتح وكوادرها في الوطن والخارج من رسائل إلكترونية تحمل مرفقات بعناوين ملفتة للانتباه لأبناء الحركة بحيث تشتمل هذه المرفقات على فيروسات مختلفة تقوم حال فتحها بسرقة البريد الإلكتروني أو الدخول إلى قائمة البريد الخاصة بالمستلم وإرسال رسائل إضافية غير مرغوب فيها أو تمكين المخترق من التجسس على بريد المستلم.

وأكد د. صيدم في بيان وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه على أن هذه المرفقات وعناوين هذه الرسائل غالبا ما تشير إلى موضوعات داخلية أو متابعات تهم حركة فتح بحيث تشجع مستلمها من أبناء الحركة على الاهتمام الفوري بها وسرعة فتحها, إضافاً إلى رسائل يتم استلامها من أشخاص معروفين لدى المستلم جرى اقتحام بريدهم تدعوه لفتح رابط ما يقوم بنفس المهمات المذكورة سابقا.

وشدد د. صيدم في هذا السياق على ضرورة عدم الاستعجال في فتح المرفقات أو الروابط الواردة حتى من المصادر المعروف قبل التحقق منها، مؤكدا على ضرورة توفر البرمجيات الواقية وتحديثها بصورة دورية لدى مستخدمين الإنترنت وضرورة تحقق هؤلاء من نجاعة هذه البرامج ومن صحة الإرسال حتى لو تطلب الأمر الاتصال هاتفيا بمصدر المرفقات في حال معرفته للتحقق من إرساله لها.

وأشار د. صيدم إلى أهمية اتخاذ الخطوات الوقائية اللازمة حتى لو تطلب الأمر القيام دوريا بتغيير كلمات المرور والسر للمواقع الإلكترونية والبريد الإلكتروني وصفحات التواصل الاجتماعي, مؤكدا على أن الهجمات الإلكترونية ستشهد تصاعدا خلال الفترة القادمة وستأخذ أشكالا مختلفة ومساع متزايدة للاحتيال والتضليل خاصة مع احتدام الوضع السياسي أو محاولات التشويش على عمل الحركة.  

انشر عبر