شريط الأخبار

في تقرير

الموساد الصهيوني يستخدم جوازات سفر مهاجرين إليها لأعمال سرية

08:42 - 13 حزيران / فبراير 2012

استخدمت في اغتيال المبحوح
استخدمت في اغتيال المبحوح

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

 كتبت "تايمز" البريطانية أن الموساد يستخدم جوازات سفر أجنبية لتنفيذ عمليات سرية خارج إسرائيل.

وبحسب تقرير نشر مؤخراً في "تايمز" فإنه في أعقاب الكشف عن استخدام جوازات سفر أجنبية بدون موافقة أصحابها في عملية اغتيال القيادي في حركة حماس الشهيد محمود المبحوح، فإن إسرائيل تواصل استخدام هويات مزورة لمواطنين أجانب.

وجاء أنه في عدد كبير من الحالات كان استخدام جوازات السفر بموافقة أصحاب الجوازات. وأكد شخصان لـ"تايمز" أنه تمت إعادة جوازات السفر إليهم.

وأشارت إلى أن الأول كان قد هاجر إلى إسرائيل في العام 2009، وفي حينه توجهت إليه فتاة قبل تجنده للجيش بأسبوع، وسألته عما إذا كان ملتزما تجاه إسرائيل. وبحسبه فقد تقربت إليه، وطلبت منه استعارة جواز سفره، مشيرة إلى أنه لن يحتاجه خلال الخدمة العسكرية.

وأضاف أنه وافق على تسليمها جواز السفر بدافع "المشاعر الصهيونية والالتزام تجاه الدولة". وعندما أعيد له الجواز، بعد 18 شهرا، فوجئ بأن عليه أختاما من تركيا وأذربيجان، وهما دولتان لم يزرهما بتاتا. وطلبت الفتاة منه عدم زيارة هذه الدول.

يذكر في هذا السياق أنه في أعقاب اغتيال المبحوح التزمت إسرائيل بعدم استخدام جوازات سفر بريطانية مزروة.

كما تضمن التقرير شهادة أخرى لفرنسي هاجر إلى البلاد في العام الماضي. وبحسبه فإنه بعد شهور من وصوله وبدء الخدمة العسكرية التقى بفتاة طلبت منه تقديم المساعدة. وبحسبه فقد أخذت جواز سفره وأعادته بعد سنة يحمل أختاما من روسيا ودول أخرى. ونقلت عنه "تايمز" قوله إنه "بالتأكيد استخدم لعمل مهم".

انشر عبر