شريط الأخبار

الجامعة العربية: السلام لن يتحقق إلا بانسحاب إسرائيل الكامل من الأراضي المحتلة

10:38 - 12 تموز / فبراير 2012

فلسطين اليوم - وكالات

أكد مجلس جامعة الدول العربية اليوم الأحد أن السلام العادل والشامل مع إسرائيل لا يتحقق إلا من خلال انسحابها الكامل من الأراضي المحتلة ، وأن عملية السلام عملية شاملة لا يمكن تجزئتها. وقال المجلس، في مشروع قرار إنه يؤكد "مجددا على أن السلام العادل والشامل هو خيار إستراتيجي وأن عملية السلام عملية شاملة لا يمكن تجزئتها", وأكد على أن "السلام العادل والشامل مع إسرائيل لا يتحقق إلا من خلال انسحاب إسرائيل الكامل من الأراضي الفلسطينية والعربية المحتلة بما في ذلك الجولان العربي السوري المحتل حتى خط الرابع من يونيو 1967، والأراضي التي لازالت محتلة في الجنوب اللبناني وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة وعاصمتها القدس الشرقية ، ورفض كافة أشكال التوطين والتوصل إلى الحل العادل لمشكلة اللاجئين الفلسطينيين". وأعرب المجلس، في دورته غير العادية على المستوى الوزاري اليوم، عن تأييده لخطة التحرك الفلسطيني التي عرضها الرئيس الفلسطيني محمود عباس إزاء التزامات استئناف المفاوضات المباشرة ومتابعة المساعي في مجلس الأمن والجمعية العامة وغيرها من المؤسسات والأجهزة الدولية المعنية بالشأن الفلسطيني، مؤكدا أن استئناف المفاوضات المباشرة "يتطلب قبول إسرائيل بحل الدولتين". وشدد على أهمية التحرك من أجل الدعوة لانعقاد مؤتمر دولي خاص بالصراع الفلسطيني الإسرائيلي يهدف إلى إنهاء الاحتلال للأراضي الفلسطينية المحتلة وإقرار التسوية النهائية والشاملة لقضايا الحدود والأمن والقدس واللاجئين وإيجاد حل عادل لمشكلة اللاجئين الفلسطينيين. وأدان مجلس الجامعة العربية "ممارسات الحكومة الإسرائيلية في استمرار الاستيطان وهدم البيوت والتهجير القسري للسكان وفرض الحقائق على الأرض ، وخاصة في القدس الشرقية". وفي مشروع قرار آخر ، دعا مجلس الجامعة العربية الدول الأعضاء إلى توفير شبكة أمان مالية بمبلغ 100 مليون دولار شهريا للسلطة الوطنية الفلسطينية ، وذلك "لمواجهة ما تتعرض له القيادة الفلسطينية والشعب الفلسطيني من ضغوط مالية وعدم تحويل إسرائيل للأموال المستحقة للسلطة الوطنية الفلسطينية". وأكد المجلس على ضرورة الإسراع في إنهاء كافة أشكال الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة.
انشر عبر