شريط الأخبار

"نجاد" يلتقي هنية ويؤكد : فلسطين بالنيابة عن جميع الشعوب تتصدى لإسرائيل

09:41 - 12 حزيران / فبراير 2012

فلسطين اليوم - وكالات

اكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية محمود احمدي نجاد ان فلسطين احتلت مكانة عالمية لتصديها بالنيابة عن جميع الشعوب للكيان الصهيوني باعتباره اداة للقوى الاستكبارية.

واوضح رئيس الجمهورية محمود احمدي نجاد خلال استقباله رئيس الحكومة الفلسطينية اسماعيل هنية ان فلسطين تقاوم بالنيابة عن العالم الاسلامي , مضيفا : ان واجب كل مسلم ان يقف الى جانب المقاومة الفلسطينية , وان الشعب الايراني انطلاقا من مسؤوليته يقف الى جانب الشعب الفلسطيني المظلوم.

واضاف احمدي نجاد : ان العالم يمر حاليا بمرحلة تاريخية حساسة , واذا هزم نظام الهيمنة بواسطة مقاومة وصمود الشعوب , فعند ذلك سيعم التوحيد والعدالة في العالم.

وتابع رئيس الجمهورية : ان كل يوم يمضي يزداد المستكبرين وحماتهم ضعفا , وتتجلى مؤشرات النصر الالهي , وان بامكان الشعوب من خلال المقاومة تحقيق النصر.

واكد رئيس الجمهورية ان القضية الفلسطينية قضية عالمية , واضاف : ان فلسطين اصبحت تحتل مكانة عالمية لانها بالنيابة عن جميع الشعوب تقف في مواجهة الكيان الصهيوني باعتباره اداة لهيمنة المستكبرين على العالم.

من جانبه قدم رئيس الحكومة الفلسطينية اسماعيل هنية في هذا اللقاء تبريكاته بمناسبة ذكرى انتصار الثورة الاسلامية وميلاد الرسول الاكرم محمد صلى الله عليه وسلم , واشار الى المشاركة المليونية لاهالي طهران في مراسم ذكرى انتصار الثورة الاسلامية , وقال : عندما شاهدت عن قرب الحشود المليونية للشعب في مراسم ذكرى انتصار الثورة الاسلامية , زادت ثقتي ويقيني بان الثورة الاسلامية رصيد اسلامي قيم لجميع الشعوب , وسند قوي للمقاومة والشعب الفلسطيني المضطهد في المنطقة.

واردف يقول : ان مشاهدة الحشود الشعبية المليونية الهائلة في شارع آزادي , بعد مرور 34 عاما وخاصة بعد هجمات الاعداء الشرسة , دليل دامغ على انسجام ووحدة الشعب الايراني , مبتهلا الى الله تعالى ان يحفظ الجمهورية الاسلامية الايرانية من شر الاعداء , باعتبارها ذخرا للاسلام والشعب الفلسطيني.

واكد رئيس الحكومة الفلسطينية على ان الشعب الفلسطيني لن يساوم على شبر واحد من اراضيه , مضيفا : ان التجربة التاريخية وخاصة في الستين عاما الماضية , دلت على ان المقاومة هي الطريق الوحيد لتحرير الاراضي الفلسطينية والقدس الشريف.

انشر عبر