شريط الأخبار

أبو العمرين يوضح لـ"فلسطين اليوم" آخر تطورات أزمة الكهرباء في غزة

03:29 - 12 تشرين أول / فبراير 2012

غزة (خاص) - فلسطين اليوم

أكد المهندس أحمد أبو العمرين مدير مركز معلومات الطاقة في قطاع غزة أن الزيارة التي نظمتها سلطة الطاقة إلى القاهرة لم تتمخض إلا عن وعود جديدة تضاف إلى سلسلة الوعود السابقة فيما يتعلق بإمداد غزة بالكهرباء المصرية أو البدء بتنفيذ مشروع الربط الإقليمي.

وأوضح أبو العمرين في حديث لوكالة "فلسطين اليوم الإخبارية" أن أزمة الكهرباء لم يطرأ عليها أي جديد , وأن المحطة معرضة للتوقف في أي لحظة .

وأشار أبو العمرين في حديثه إلى أن كمية الوقود المتواجدة حالياً في محطة توليد الكهرباء لا تكفي فقط لتشغيل المحطة اليوم وغداً , وأن المحطة ستتوقف بالكامل غداً إذا لم تدخل إمدادات الوقود الكافية للجانب المصري .

وبين أبو العمرين أن سلطة الطاقة بغزة ستستمر في تشغيل المحطة حتى آخر لتر من السولار المتوفر لديها , مناشداً الجانب المصري بزيادة كمية الكهرباء المصرية المغذية للقطاع، وألا يتم التعامل مع غزة بسياسة الرمق الأخير، لأن ما يدخل من وقود كميات ضئيلة لا تفي بالحاجة.

ونوه أبو العمرين إلى أن الجانب أدخل كميات بسيطة من الوقود لا تكفي لتشغيل المحطة , حيث أدخل قبل يومين 200 ألف لتر من الوقود اللازم لتشغيل المحطة , في الوقت الذي تتطلب المحطة كمية 600 ألف لتر لتشغيلها بشكل طبيعي , الأمر الذي فاقم أزمة الكهرباء في قطاع غزة  .

وأوضح أن سلطة الطاقة ستقوم غداً الإثنين بأعمال صيانة في الخطوط المصرية , حيث ستستمر الأعمال حتى فترة المساء , مشيراً في الوقت ذاته إلى أن الخطوط التي تمد قطاع غزة بالكهرباء من الجانب الإسرائيلي لم يطرأ عليها أي أعطال .

  وطالبت سلطة الطاقة الجهات المصرية المختصة بأخذ دورها المسؤول في ضمان إمداد الوقود لغزة وعدم السماح بتفاقم الأزمة, مناشدة الحكومة المصرية ومجلس الشعب المنتخب بأن تأخذ مصر دورها العربي والإسلامي والقومي في إنقاذ غزة من كارثة إنسانية محققة في حال توقفت إمدادات الوقود المصرية للقطاع.

انشر عبر