شريط الأخبار

مبادرة: نتنياهو سيجمد البناء مقابل تجديد المفاوضات

01:43 - 12 تموز / فبراير 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

كشفت صحيفة معاريف في عددها الصادر صباح اليوم أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اقترح في الآونة الأخيرة تجميد "هادئ" للبناء الاستيطاني في الضفة الغربية, وإطلاق سراح 20 أسير فلسطيني, ورزمة حسن نوايا أمنية واقتصادية, مقابل تجديد المفاوضات المباشرة في عمان بوساطة أردنية, والتي توقفت قبل أسبوعين في عمان.

وحسب مصادر إسرائيلية وعربية متطابقة فإن نتنياهو نقل الاقتراح الأخير من خلال مسئول أردني رفيع المستوى, ويشار إلى أن لجنة المتابعة العربية التي تعقد اجتماعا اليوم في القاهرة ستحسم الأمر, إما ان تعطي موافقة لرئيس السلطة الفلسطينية بمواصلة المفاوضات مع إسرائيل أو وقف تلك المفاوضات.

وأكدت تلك المصادر أن العاهل الأردني عبد الله الثاني نقل الاقتراح بنفسه إلى رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس قبل يومين من توقيع اتفاق المصالحة في الدوحة بين حركتي حماس وفتح الذي سيتم في إطاره تعيين أبو مازن رئيسا لحكومة الوحدة الوطنية.

وتشمل رزمة حسن النوايا بنود من بينها: التزام الجيش الإسرائيلي بالامتناع قدر الإمكان عن التوغل في المناطق المصنفة "أ" في الضفة الغربية التي تخضع لسيطرة السلطة الفلسطينية الكاملة, وكذلك نقل صلاحيات أمنية للسلطة في المناطق المصنفة "ب" وعلى الأغلب سيشمل ذلك إقامة مراكز شرطة في تلك المناطق, والموافقة على خطط رئيسية في المناطق المصنفة "ج" الموجودة تحت السيطرة الأمنية الإسرائيلية.

وكذلك تشمل الخطوات منح قطاع غزة تسهيلات تشمل على منح تصاريح دخول لإسرائيل, ونقل مواد بناء من أجل إنشاء ألف وحدة سكنية, ومبان تعليمية, وزيادة الصادرات من قطاع غزة للضفة الغربية.

وبخصوص التجميد في البناء يقترح نتنياهو بألا تقوم إسرائيل بالسماح لخطط بناء جديدة في المستوطنات, وتزيد مراقبة مشاريع البناء, ويدور الحديث عن تجميد غير معلن من جانب إسرائيل.

وفيما يتعلق بالأسرى يقترح نتنياهو إطلاق سراح من 20 إلى 30 أسير, من بين 130 أسير فلسطيني ينتمون إلى حركة فتح طلب أبو مازن الإفراج عنهم.

انشر عبر