شريط الأخبار

الخامنئي يستقبل هنية ويؤكد: إيران ستكون دوما إلى جانب فلسطين

01:21 - 12 حزيران / فبراير 2012

فلسطين اليوم - وكالات

أكد قائد الثورة الإسلامية الإيرانية  القائد السيد علي الخامنئي أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية ستكون دوما إلى جانب القضية الفلسطينية والمقاومة.

وقال قائد الثورة لدى استقباله رئيس وزراء حكومة حماس، إسماعيل هنية: إن الانتصارات الأخيرة في فلسطين وكذلك جزء من اسباب الصحوة الإسلامية في المنطقة، هي نتيجة لصمود الشعب والفصائل الفلسطينية، وان الانتصارات المستقبلية وتحقق الوعد الالهي هو رهن بهذا الصمود والمقاومة، واصفا دعم الشعوب وخاصة الأمة الإسلامية للمقاومة الإسلامية في فلسطين، بأنه يشكل العمق الاستراتيجي لفصائل المقاومة.

واشار سماحته الى صمود اهالي غزة وفشل الكيان الصهيوني في حرب الـ 22 يوما، وأضاف: لا شك ان المشاعر المتراكمة لشعوب المنطقة تجاه قضية غزة، كان لها الأثر في الانفجار المفاجئ لبركان المنطقة، محذرا من الحركات التي تحاول أضاف المقاومة.

وقال سماحة القائد الخامنئي مخاطبا هنية: ليس لدينا أي شك بصمودكم والكثير من الإخوة في المقاومة، كما أن الشعب لا يتوقع من المقاومة الفلسطينية الا الصمود.

ولفت سماحته الى مصير ياسر عرفات، والذي نبذ بعد ان خرج من مسار المقاومة، رغم انه كان يتمتع بالشعبية في مرحلة الصمود.

وأكد قائد الثورة ان الجمهورية الإسلامية الإيرانية تعتبر القضية الفلسطينية قضية إسلامية، وهي من صميم اهتماماتها، لافتا إلى أن إيران ثابتة وصادقة في القضية الفلسطينية، وستكون دوما إلى جانب الشعب الفلسطيني ومقاومته.

وفي هذا اللقاء أعرب إسماعيل هنية عن ارتياحه العميق للقائه مع سماحة قائد الثورة الإسلامية، حيث قدم التهاني بمناسبة الذكرى السنوية الثالثة والثلاثين لانتصار الثورة الإسلامية، كما أبدى تقديره وشكره للدعم الذي تقدمه ايران قيادة وحكومة وشعبا للقضية الفلسطينية، وقال: لقد شهدت بالأمس عن كثب وخلال جولتي في المروحية، المشاركة المليونية في مراسم 22 بهمن بطهران، وإننا نرى الشعب الإيراني عمقا إستراتيجية للقضية الفلسطينية.

وشدد على الاستراتيجيات الثلاث للحكومة الفلسطينية المنتخبة، والمتمثلة في تحرير كل الأراضي الفلسطينية من البحر الى النهر، والتأكيد على المقاومة ورفض المساومة، والتأكيد على إسلامية القضية الفلسطينية./انتهى/

انشر عبر