شريط الأخبار

تعقيباً على تصريحات بإنفراج الازمة

الشوا : لاحل حتى اللحظة لازمة الوقود..والوضع أسوأ من السابق

12:20 - 11 تشرين أول / فبراير 2012

أزدحام امام إحدى محطات الوقود بغزة
أزدحام امام إحدى محطات الوقود بغزة

غزة(خاص) - فلسطين اليوم

 أكد محمود الشوا رئيس أصحاب محطات الوقود بغزة، أن أزمة الوقود لا تزال تراوح مكانها بقطاع غزة, والكميات التي ضُخت للقطاع اليوم السبت , لا تفِ باحتياجات القطاع, مشيراً إلى أن الوضع ينذر بكارثة وخاصة بعد إعلان شركة الكهرباء التوقف عن العمل خلال يومين.

وقال الشوا خلال حديث خاص لـ"وكالة فلسطين اليوم الإخبارية" تعقيباً على تصريحات وردت بإنتهاء أزمة الوقود خلال يومين"أن الأزمة لاتزال قائمة وهي أسوأ من السابق, وما يتم إدخاله يُشكل 30 % فقط من حاجة القطاع.

وبين الشوا أن لجنة إدارة الأزمات المشكلة منذ ثلاثة سنوات هي من تدير الأزمة خلال هذة الأيام وتعمل على توزيع الوقود وفق جدول وضعته بشكل عادل, حيث يتم التوزيع على 20 محطة يومياً في قطاع غزة تم وضع اسماءهم وفق التوزيع الجغرافي , وتابع في حال الانتهاء من المحطات السابقة يتم التوزيع لـ 20 محطة جديدة.

وقال الشوا أن سبب المشكلة في الأساس نتيجة تواجد مراقبين من الحكومة المصرية على منافذ سيناء لمنع دخول الوقود للقطاع منذ شهر ونصف , مشيراً الى وجود اتصالات مع الغرف التجارية وحكومة رام الله والمنظمات الأهلية لتحريك القضية وإنقاذ القطاع منة كارثة محتملة إذا ما استمر نقص الوقود.

وناشد الشوا الحكومة المصرية والمجلس العسكري المصري لإنقاذ القطاع وخاصة , وأن استهلاك القطاع يتجاوز 35 ألف لتر شهرياً من المحروقات وهي كمية ضئيلة, قد تغطي احد شوارع مصر.

وجدد تحذيره من الكوارث التي قد تصل القطاعات الإنشائية والزراعية والصناعية والصحية في حال استمرت ازمة الوقود.

انشر عبر