شريط الأخبار

اعتصام تضامني مع الاسير خضر عدنان في عين الحلوة

الجهاد الاسلامي تدعو لتصعيد المقاومة وأسر جنود صهاينة لتبييض السجون

09:59 - 10 تموز / فبراير 2012

فلسطين اليوم - بيروت

نظمت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، لقاءً تضامنياً مع الأسير، الشيخ خضر عدنان، وذلك اليوم الجمعة، (10-02-2012) أمام مسجد النور في مخيم عين الحلوة .

وقد دعا مسؤول العلاقات في حركة الجهاد الإسلامي، شكيب العينا كما المقاومة الفلسطينية في كافة أجنحتها العسكرية، لتوحيد كل الجهود، وتصعيد العمل الجهادي المقاوم، والقيام بخطف جنود للعدو، لإجباره على إطلاق سراح كافة الأسرى والمعتقلين وتبييض سجون الإحتلال.

وأضاف: لقد تحول الأسير الشيخ خضر عدنان، الى رمز فلسطيني مقاوم، وإنه يخوض معركة نيابة عن كل الأسرى والمعتقلين في سجون الإحتلال، كيف لا، وهو يخوض منذ 55 يوماً إضراباً مفتوحاً عن الطعام، إحتجاجاً وتنديداً وتحدياً لسياسة الإحتلال الصهيوني، رافعاً شعار "الحرية والكرامة أثمن وأغلى من الطعام والشراب".

واعتبر العينا، ان هذه الوقفة البطولية، للشيخ المجاهد، خضر عدنان، هي صرخة حق مدوية في وجه جبروت الإحتلال وقوانينه العنصرية الجائرة، ودفاعاً عن كرامة كل الأسرى والمعتقلين في سجون الإحتلال، ودفاعاً عن كرامة كل الأمة. وقد بات لزاماً على العالم أجمع وكافة المنظمات الحقوقية والإنسانية أن ينصتوا لصوت الحرية وإنتفاضة الكرامة في السجون.

وحمل العينا العدو الصهيوني وكل من يتواطئ معه، من عرب الإعتدال، المسؤولية الكاملة عن حياة الشيخ خضر عدنان، داعياً كل المخلصين والشرفاء للعمل على إطلاق سراحه فوراً مع بقية إخوانه الأسرى والمعتقلين في سجون الإحتلال.

والقى كلمة الاحزاب والقوى اللبنانية عضو المكتب السياسي لحركة امل بسام كجك، وكلمة منظمة التحرير الفلسطينية القاها عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطيني، صلاح اليوسف، وكلمة القوى الاسلامية القاها الشيخ جمال خطاب، اخيراً كانت هناك كلمة لقوى التحالف الفلسطيني القاها مسؤول الصاعقة عبد مقدح، حيث شددت الكلمات على ضرورة مناصرة الشيخ الاسير خضر عدنان، وعلى خيار المقاومة والجهاد لإطلاق سراح الأسير، الشيخ خضر عدنان، وجميع الأسرى والمعتقلين من السجون الصهيونية، وطالبت الكلمات المجتمع العربي والإسلامي والدولي،عدم الصمت على جرائم الاحتلال وضرورة العمل على إطلاق سراح جميع الأسرى من سجونه.

وشارك في الوقفة التضامنية ممثلون عن القوى والاحزاب اللبنانية والفلسطينية يتقدمهم: ممثل رئيس التنظيم الشعبي الناصري الدكتور اسامة سعد، عضو المكتب السياسي محمد ظاهر، مسؤول حزب الله في منطقة صيدا الشيخ زيد ظاهر، عضو المكتب السياسي لحركة امل بسام كجك، ممثل التيار الوطني الحر، جوزيف فرحات، ممثل العلامة الشيخ عفيف النابلسي الحاج حسن النابلسي، ممثل رابطة علماء فلسطين الشيخ علي اليوسف، مسؤول حركة حماس في منطقة صيدا وسام الحسن، مسؤول حركة "فتح" في عين الحلوة العقيد ماهر شبايطه، ممثل قائد قوات الامن الوطني في لبنان اللواء صبحي ابو عرب، العقيد خالد الشايب، عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطيني، صلاح اليوسف، عضو اللجنه المركزيه للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الدكتور طلال ابو جاموس، عضو اللجنه المركزيه للجبهه الديمقراطيه فؤاد عثمان، مسؤول الصاعقة عبد مقدح، مسؤول جبهة النضال الشعبي الفلسطيني ابو حسن كردية، امين سر لجنة المتابعه الفلسطينيه ابو بسام المقدح، ممثل حركة انصار الله ابراهيم الجشي، مسؤول الحركة الاسلامية المجاهدة الشيخ جمال خطاب، ممثل عصبة الانصار الشيخ ابو طارق، وحشد جماهيري من فعاليات واهالي المخيم.

انشر عبر