شريط الأخبار

محققون "إسرائيليون" يطالبون باستخدام المزيد من القوة خلال التحقيق

09:47 - 10 تشرين أول / فبراير 2012

الديراني في محكمة صهيونية
الديراني في محكمة صهيونية

فلسطين اليوم - غزة

أفادت إذاعة "صوت إسرائيل" إن مجموعة من رجال الاحتياط في الوحدة العسكرية السرية "الإسرائيلية" التي يطلق عليها "504" تدعي أنه لو تم التحقيق مع الشيخ مصطفى الديراني بالطرق التي كانت متبعة في السابق لكان بالإمكان التوصل إلى نتائج صحيحة.

وادعوا أيضا أنه كان بالإمكان ممارسة المزيد من القوة لدى التحقيق مع الديراني، وعدم الاكتفاء بما أسموه "الطرق النفسية وتوجيه الإهانات".

وادعى محققو الوحدة السرية أن المحققين مع الديراني لا يستحقون القيود التي فرضتها المحكمة عليهم.

كما زعموا أنه لا أساس للتهم التي وجهها الديراني للمحققين، وأنه "ليس صدفة أن يطالب بتعويضات بقيمة 6 ملايين شيكل بسبب علاقة العدد بالمحرقة".

تجدر الإشارة في هذا السياق إلى أن القناة "الإسرائيلية" الثانية كانت قد عرضت، في النصف الثاني من كانون أول/ ديسمبر الماضي بعض مشاهد التعذيب التي تعرض لها الديراني.

وبعد عدة أيام من بث التحقيق التلفزيوني نشرت صحيفة "هآرتس" اعترافات لأحد المحققين تؤكد أن التعذيب والتنكيل وامتهان الكرامة هو نهج متبع داخل غرف التحقيق وليس استثناءا.

كما نقل عن المحقق قوله إن أحد المحققين (يطلق عليه الكابتن جورج) الذي عرف بالأساليب القذرة في التحقيق مع الديراني ومع مجموعة عراقيين لم يكشف مصيرهم حصل على ترقية، ويعمل اليوم مستشار لقائد شرطة الاحتلال في القدس.

انشر عبر