شريط الأخبار

كل جيل وعبيده- معاريف

11:27 - 09 حزيران / فبراير 2012

بقلم: درور رفائيل

 (المضمون: 1. عاملي المقاول يجب ان يفهموا بان لدينا مشاكل أكبر منهم. 2. لقاء عظيمي الغناء انتج اغنية مقزمة. 3. نحن نجزي الصينيين على تصويتهم ضد سوريا بارسال فيلنائي لهم على وجه السرعة - المصدر).

        1. كم يمكن لنا ان نفهم عاملي المقاول؟

        عزيز عامل المقاول، مللت. صحيح يدفعون لك أجرا بائسا وليس لك تقاعد وشروط اجتماعية. ولكنك عامل مقاول. لا يمكن عمل شيء. أردت خصخصة فحصلت عليها. أنا لا اعرف اسمك، كما لا يهم كم هو عمرك. انت تعمل تقريبا 20 ساعة في اليوم وليس لك ايام اجازة، إذ من سيقوم بالعمل عندما تكون أنت في البيت. كل جيل وعبيده. السود في امريكا، الاطفال الصينيين في الصين، وأنت عندنا.

        إقبل القضاء، فهذا يسقط من فوق، من وزير المالية. كف عن الاستياء، هذا ليس جيدا لبشرتك، التي على أي حال ليست في افضل احوالها بعد أن تكون تعاطيت طوال اليوم مع مواد التنظيف. هذا الاسبوع، بسببك تعطل الاقتصاد وحياتنا المريحة اخترقت. انت وجع رأس واحد كبير. يحتمل أن نكون في زمن آخر نفهمك، ولكن افهمنا نحن ايضا، لدينا مشاكل أكبر بكثير. التهديد الايراني، كاميرات السرعة الجديدة، والبرد الشديد في الخارج. عندنا ما يكفي من مصادر القلق حتى دون أن تأتي للشكوى: "الويل الويل الويل صعب عليّ... أنا عامل مقاول... ليس عندي شروط اجتماعية... أنا مكشوف... ليس لي اسم..." فليسمونك حاييم، ملكا، مزال او زفتلانا. كف عن البكاء. خذ الممسحة ونظف لنا الاوساخ من امام ناظرينا. تتحدث عن شروط تقاعد من أجلك. آتنا بالتالي!

        2. لماذا أغنية آرتسي وآينشتاين متوسطة؟

        ثنائي عظماء الغناء العبري، شلومو آرتسي واريك آينشتاين، أصدرا اغنية تسمى "نعود الى البيت". البيت هو لازمة متكررة لدى آينشتاين – فهو ببساطة لا يخرج منه. آينشتاين يتمتع بمكانة خاصة: كل اغنية يصدرها هي حدث. في المقابلة الصحفية اقترح مراجعة الاغنية نفسها، كم هي جيدة. إذن هي ليست جيدة حقا. الاغنية بثت في كل محطات الراديو ومحطات الانترنت. وما كان يمكن لاحد أن يتفادها هذا الاسبوع.

        الاغنية تمتلىء بجمل مثل "دوما آمنت بانه سيكون خير فقط"، "نقف في سبيل الحياة ونعود الى البيت". لا يوجد شيء اسوأ من الكليشيهات، ولكنها ايضا لا تضيف شيئا. "الضجيج الكبير يغطي الصمت"، "نراوح بين الحب والهرب". على ما يبدو توجد صيغة تقضي بانه يجب أن يكون تضارب في كل جملة ثانية. وها هو تضارب آخر: الاغنية تعمل حسب الصيغة، ولكن الصيغة لا تعمل. الثنائي الغنائي العبري أصدر اغنية متوسطة، مصطنعة. بشكل عام لقاءات العظام تخلق احداثا مقزمة (تضارب رقم 2). شلومو آرتسي لا يزال يصدر اغان رائعة هنا وهناك. أما آينشتاين فلم يعد.

        هذه اغنية لزجة وغبية. غير مصداقة. معلبة ومملة. "نعود الى البيت"، صبابا، فقط ربما ينبغي لنا ان نمر عبر ستوديو التسجيل قبل ذلك.

        3. كيف يتركنا متان فيلنائي الان بالذات؟

        في مدينة حمص في سوريا يقتل كل يوم عشرات المواطنين. العالم يهمه المواطنون السوريون، ولهذا فانه صوت ضد القرار. روسيا والصين عارضتا الشجب. عقاب سوريا لا يتأخر. اسرائيل ستبعث بمتان فيلنائي ليمثلها سفيرا في بيجين. لعل الصينيون يفهمون شيئا ما، حين سيشرح متان فيلنائي لهم ببطء. فيلنائي هو نائب وزير الدفاع وهو مسؤول عن حماية الجبهة الداخلية. غريب ان في هذه الفترة بالذات (ايران، النووي وما شابه) فيلنائي، الذي لا بد يعرف شيئا ما أكثر منا، يحزم أمتعته ويطير الى الصين. ببطء – ببطء ولكن عند الحاجة الى الطيران من هنا، فانه يفعل ذلك بأسرع ما يكون. ما يمكنها بعد الان أن تفرح هذا الاسبوع هي ايلانا ديان. العليا غيرت قرار القاضي سولبرغ وقضت بان ديان لم تشهر بالنقيب ر. "كانت هذه هي الحقيقة في حينه"، هكذا قرروا في العليا. والقاضي سولبرغ ايضا يمكنه أن يدعي بان في حينه، حين قرر ضد ديان، كانت هذه هي الحقيقة في حينه.

        وهكذا انتهى الاسبوع الذي تحول فيه التاسع من شباط الى التاسع من الاضراب وفي يوم عيده.

انشر عبر