شريط الأخبار

رئيس قسم الأمراض بمستشفى "زيف ": وضع الأسير خضر صعب للغاية

06:25 - 08 حزيران / فبراير 2012

دعا نادي الاسير الفلسطيني سلطات الاحتلال الاسرائيلي للافراج الفوري عن القياديي في حركة "الجهاد الاسلامي" الاسير الشيخ خضر عدنان (33 عاما ) وذلك ردا على محاولتها عرقلة عقد جلسة للنظر في الاستئناف الذي قدمته الوحدة القانونية في النادي والتي تقرر عقدها غدا ، محملا اياها المسؤولية الكاملة عن حياته مع استمراره في الاضراب في يومه ال52 .

وصرح مدير الوحدة القانونية في نادي الأسير المحامي جواد بولس بأن رئيس قسم الأمراض الباطنية في مستشفى" زيف" في صفد،وجه رسالة لمحكمة "عوفر العسكرية" ابلغها فيها ، " بأن الأسير خضر يرفض أي علاج وأي فحص ووضعه صعب للغاية ،وبدأت معدته تفرز سائل يميل لصفرة "، مضيفا " أن عملية نقله عبر سيارة إسعاف قد يسبب له مضاعفات صحية خطيرة نتيجة لعدم توازن الأملاح في جسده وحدوث تلك المضاعفات قد تؤدي للموت "ـ لذلك طالب مدير المستشفى بعدم نقله للمحكمة .

من جانبه، قال بولس :"ان هناك عدة حلول أمام المحكمة وعليها الاختيار ،إما أن يتم نقل الأسير خضر عبر إسعاف مع توفر كل التدابير الصحية الخاصة والتي يمكن من خلالها الحفاظ على سلامة حياة الأسير وهي متوفرة في اسرائيل ، أو عقد جلسة الاستئناف دون وجوده ، أو على المحكمة أن تعقد الجلسة في مستشفى زيف في صفد حيث يمكث الأسير هناك ، أو الإفراج عنه وإنقاذ حياته لان اعتقاله اصلا باطل وغير قانوني ويشكل اقسى انواع الاعدام للانسان ". .

وافادت الدائرة الاعلامية في نادي الاسير ، أن جلسة الاستئناف الخاصة بالأسير كانت قد عينت في وقت سابق صباح يوم غد الخميس الساعة في محكمة "عوفر" العسكرية .

انشر عبر