شريط الأخبار

الرئيس نجاد: الصحوة تعم العالم طلبا لتطبيق العدالة

12:37 - 08 حزيران / فبراير 2012

فلسطين اليوم - وكالات

أكد الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد أن الظلم انتشر في الكثير من بقاع العالم بسبب هيمنة المستكبرين ونهب ثروات الشعوب.

وفي كلمة أمام المؤتمر الدولي الخامس والعشرين للتقريب بين المذاهب الإسلامية الذي افتتحت أعماله صباح اليوم الأربعاء في طهران، قال احمدي نجاد ان الظلم انتشر في الكثير من بقاع العالم بسبب هيمنة المستكبرين ونهب ثروات الشعوب، مضيفا ان الاستكبار علم ان أسلوبه في الاستعباد لم يعد يجدي نفعا فلجأ إلى الديمقراطية الزائفة وشعارات الحرية.

وأشار احمدي نجاد إلى هيمنة الصهيونية على القرارات الأميركية وقال: ان خيارات الحزبين الحاكمين في اميركا تقع تحت أمرة الصهيونية والشعب الأميركي يعاني من العيش تحت وطأة هذه الدوامة.

كما أضاف احمدي نجاد بان شعوب اوروبا أيضا ليست هي الحاكمة ولا تتمتع بالديمقراطية فهي تخضع لسلطة الرأسمالية والصهيونية.

وقال احمدي نجاد ان الغرب والاستكبار عمدا على مر التاريخ على خيانة الشعوب باسم الديمقراطية وحقوق الإنسان، وأضاف: الاستخفاف بالإنسانية الذي يتعمده الغرب يتمثل في زرعه الكيان الصهيوني ليس في منطقتنا فحسب بل وفي العالم كله.

وتابع احمدي نجاد قائلا: "ان أميركا كرست أنفاق 80 مليار دولار لصنع القنابل الفتاكة من اجل إشعال الحروب وإثارة الفتن وإذلال الإنسان في العالم".

واعتبر ان استخفاف الغرب بالإنسانية يتمثل أيضا في ولائه للصهيونية ونبذه الرسالات السماوية.

وأشاد الرئيس الإيراني بعمل المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية وقال: إن المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية قدم الكثير للأمة الإسلامية وعلينا السعي لإضاءة طريق المستقبل.

وقال: ان المدارس السياسية التي صنعها الانسان لم تخلصه من الذل بدليل انهيار الليبرالية والماركسية اللتين جاء بهما وانه لا حل الا بالدين الالهي الذي أرسله للإنسانية جمعاء من اجل سعادتها وبلوغها الكمال .

انشر عبر