شريط الأخبار

"إسرائيل" تواجه أزمة في الكهرباء الصيف القادم

12:27 - 08 تشرين أول / فبراير 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

في أعقاب النقص الحاد في الغاز الطبيعي في "إسرائيل" من المتوقع أن ترتفع رسوم الكهرباء، كما يتوقع أن يتم فرض "ضريبة قحط" على فواتير الكهرباء.

وفي تقرير نشرته صحيفة "يديعوت أحرونوت" جاء أن تصريحات شركة الكهرباء بشأن العجز عن توليد الكهرباء اللازمة للاستهلاك، قد تحقق قريبا، حيث من المتوقع ألا تتمكن محطات توليد الطاقة من تلبية الارتفاعات المتزايدة في استهلاك الكهرباء، وبالنتيجة فمن المتوقع أن يحصل انقطاع في التيار الكهربائي في ساعات الضغط، إضافة إلى احتمال حصول خلل في محطات توليد الطاقة.

وأشارت الصحيفة إلى أن الثورة المصرية والنقص في الغاز الطبيعي الذي يتم استيراده من مصر غير من الصورة تماما، حيث أن هناك عدة محطات لإنتاج الطاقة تعمل فقط بالغاز الطبيعي، إضافة إلى أن إنتاج الكهرباء سيتراجع في حال تفعيلها بالسولار، الأمر الذي سيؤدي إلى نقص في توليد الكهرباء اللازمة لساعات الضغط في الصيف القادم.

وعلم أن شركة الكهرباء تدرس عدة اقتراحات بهدف تقليل استهلاك الكهرباء أو ترشيد الاستهلاك.

وتدرس الشركة وضع رسوم كهرباء متغيرة مماثلة لـ"ضريبة القحط" التي فرضت على استهلاك المياه، بحيث ترتفع رسوم الكهرباء في حال تجاوز حد معين.

كما علم أن الشركة تدرس إمكانية أخرى يطلق عليها "20/20"، وتتضمن تخفيضا بنسبة 20% لكل من يقلل من استهلاكه للكهرباء بنسبة 20%. علما أن الشركة كانت قد رفضت هذه الإمكانية في السابق.

كما جاء أن الشركة ستبدأ قريبا بالعمل برسوم جديدة تم تحديدها تتيح لكل من يستخدم "العداد الرقمي" دفع رسوم أقل في الساعات التي يتراجع فيها استهلاك الكهرباء، ورسوم أعلى في ساعات الضغط. ومن المتوقع أن يبدأ توزيع العدادات الرقمية بعد 3 شهور.

انشر عبر