شريط الأخبار

باحث في شؤون الأسرى: الأسيرات يعانين ظروفا صحية بالغة السوء

08:35 - 07 تشرين أول / فبراير 2012

غزة - فلسطين اليوم

ذكر الباحث المختص في شئون الأسرى رياض الأشقر أن قوات الاحتلال لا تزال تعتقل خمس أسيرات فلسطينيات بعد إطلاق سراح الأسيرة سامية مشاهرة من القدس المحتلة قبل أيام.

وأوضح الأشقر في بيان صحفي، أن الأسيرات هن "لينا أحمد الجربوني" من أراضى ال48 ومعتقلة منذ عشرة أعوام ، وتقضي حكماً بالسجن لمدة 17 عام ، والأسيرة "ورود ماهر قاسم" من الطيرة داخل أراضى ال48 ، وهى معتقلة منذ ستة أعوام ، والأسيرة "سلوى عبد العزيز حسان" من الخليل ، ومعتقلة منذ 19 /10/2011 ، وهى لا تزال موقوفة ، والأسيرة "آلاء الجعبة" من الخليل وهي أيضا موقوفة ومعتقلة منذ 7/12/2011 ، والأسيرة "سجا العلمي" من بيتونيا برام الله وهي معتقلة منذ 9/1/2012 .

وأشار الأشقر إلى أن الأسيرات يعانين ظروفاً نفسية ومعيشية وصحية صعبة ، وخاصة أسيرات الـ48 اللواتي رفض الاحتلال الإفراج عنهن ضمن صفقة تبادل الاسرى التي تمت بين حركة حماس والاحتلال في شهر أكتوبر الماضي .

وأوضح أن الأسيرة سلوى حسان تعاني من ظروف صحية صعبة وحياتها معرضة للخطر كونها كبيرة في السن و تبلغ من العمر 54 عاماً وتعاني من عدة أمراض أهمها مرض الروماتزم ونقص في الكلس، وضعف في البصر وآلام في القدمين.

وأشار إلى أن سلطات السجون الإسرائيلية احتجزت حسان لمدة شهر في العزل الانفرادي في أقسام الجنائيات ،قبل أن تنقل إلى قسم الأسيرات الأمنيات .

كما تعاني الأسيرة ورود قاسم أيضا من آلام شديدة في المفاصل و ضعف في العظام وضعف في بنية الجسم بشكل عام.

وبين الأشقر بأن الاحتلال ولزيادة الضغط على الأسيرات يهدد باستمرار بإغلاق القسم الخاص بهن في سجن هشارون ، ونقلهن إلى أقسام الجنائيات، فيما يمنع الأسيرة القاصرة آلاء الجعبى 17 عاما ، من الزيارة بحجة عدم حصول ذويها على تصريح للزيارة ويماطل الاحتلال في إصداره لهم .

انشر عبر