شريط الأخبار

تعقيباً على تثبيت الحكم الإداري على الاسير عدنان

الجهاد الإسلامي: تثبيت الحكم الإداري بحق الشيخ عدنان جريمةٌ أخلاقية

02:44 - 07 أيلول / فبراير 2012

غزة - فلسطين اليوم

صرَّح مصدر مسؤول بحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، تعقيباً على قرار محكمة "عوفر" العسكرية "الإسرائيلية" تثبيت الحكم الإداري بحق الشيخ الأسير خضر عدنان الذي يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الثاني والخمسين على التوالي، ان تثبيت الحكم يُمثل جريمةً أخلاقية وإنسانية بحق أسير مضرب عن الطعام منذ ما يقارب الشهرين، وهو الأمر الذي يدلل على عنصرية الاحتلال وعنجهيته وطابعه العدواني.

وحمل المصدر حكومة الاحتلال كامل المسؤولية عن تبعات هذا الحكم الإجرامي؛ الذي سيزيد الشيخ قناعةً وعزيمة على مواصلة معركته البطولية بأمعائه الخاوية رفضاً لسياسة الاعتقال الإداري التي يكتوي بنارها ما يزيد عن 310 أسرى.

وطالب المؤسسات الحقوقية بالتدخل وكشف زيف شعارات الاحتلال وتعرية قوانينه المتسلطة، كما ونطالبها بنقل قضية الشيخ المضرِّب إلى المحافل العدلِّية والقضائية الدولية.

وأدان تجاهل العالم الظالم لمعاناة الشيخ عدنان الذي يواجه بإرادته الفولاذية كياناً عنصرياً يضرب بسياساته كافة القوانين والشرائع والأعراف عرض الحائط، ونستهجن الصمت الرسمي العربي الصارخ عن قضيته وقضية آلاف الأسرى الأبطال في سجون الاحتلال.

واعتبر ان صمود الشيخ وثباته وإباءه طوال فترة إضرابه - الذي يُعد الأطول في تاريخ الحركة الوطنية الأسيرة – مثّل علامةً فارقة أعادت إلى أذهان شعبنا البطولات والأمجاد النضالية الكبيرة التي سُطِّرت على مدار تاريخ صراعنا الطويل مع المحتل الغاصب.

وشكر المصدر المسؤول في الجهاد الاسلامي لكل من ساند الشيخ المجاهد في محنته العصيبة ووقف إلى جانبه في القضية التي يُمثِل، نشدد على ضرورة مواصلة هذا الجهد التضامني والعمل على توسيع نطاقه كي نُشكلَ حالة ضغطٍ على الاحتلال ونُسهِم في تضييق الخناق عليه وفضح سياساته الإجرامية.

انشر عبر